/ما بعد الخبر/ عرض الخبر

قمة شرم الشيخ تُعقد اليوم وسط رفض فلسطيني واسع

2023/03/19 الساعة 10:05 ص

القدس المحتلة - وكالات

من المقرر أن ينطلق اليوم الأحد، في مدينة شرم الشيخ المصرية، الاجتماع الأمني السياسي بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الصهيوني، بحضور مصري أردني ورعاية أمريكية، في سياق الجهود المبذولة "للوصول إلى فترة تهدئة وإجراءات بناء ثقة".

كيان العدو يتوجه إلى اجتماع شرم الشيخ المُكمّلة لقمة العقبة اليوم الأحد، وسط اكتفاء أميركي بالتصريحات "إسرائيل" على خلفيّة جرائمها المتواصلة والمتصاعدة في الأراضي المحتلّة.

السلطة تذهب إلى الاجتماع الجديد لتُصافح الأيدي التي لم يجفّ عنها دم شهداء جنين بعد، مجتَرّةً.

وتتطلّع السلطة، من خلال مشاركتها في قمّة شرم الشيخ، التي تأتي استكمالاً لقمّة العقبة ولقاءات ثنائية انعقدت بين الفلسطينيين أو الإسرائيليين من جهة وبين الأميركيين والمصريين والأردنيين من جهة أخرى، إلى إعادة الاعتبار لدورها، وكسْب الرضى الأميركي، وهو ما تسعى إليه أيضاً من خلال خطوات عمليّاتية على الأرض يُتوقّع أن تتوسّع بعد لقاء الأحد، سواءً عبر ملاحقة المقاومين وحواضنهم، أو عبر تعزيز «التنسيق الأمني» مع دولة الاحتلال.

حذرت الفصائل الفلسطينية من قمة شرم الشيخ ومشاركة السلطة في الاجتماع رغم مرور أيام قلائل على الجرائم التي نفذها الاحتلال في جنين .

وجددت فصائل المقاومة، أمس ، رفضها لمشاركة قيادة السلطة وفريق التعاون الأمني في مؤتمر شرم الشيخ بمصر، المنعقد غدًا الأحد.

وأكدت فصائل المقاومة، في بيان لها، أن هذا الفريق الخارج عن الإجماع الوطني والإرادة الشعبية العارمة لا يمثل إلا نفسه.

وشدّدت على أن الفصائل على يقين وثقة بأن الشعب الفلسطيني سيبقى متمسكاً بخيار الجهاد والمقاومة ملتفاً حول قيادتها ورموزها، وهو يمتلك من الوعي ما يمكنه من تجاوز هذه الأزمات المفتعلة.

 

 

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/191295

اقرأ أيضا