/مقالات/ عرض الخبر

"ايكونومست" تسأل: هل يفكك نتنياهو الكيان؟!

2023/03/17 الساعة 08:59 ص

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

ترى الأسبوعية البريطانية بأن الحكومة (الإسرائيلية) بقيادة (بنيامين) نتنياهو تتجه نحو أزمة دستورية بخطط الإصلاح القضائي، وتدعو إلى إعادة الاصطفاف السياسي للناخبين المعتدلين.

على غلاف عددها الأخير، عرضت الأسبوعية البريطانية المرموقة The Economist صورة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كجزء من افتتاحية تحذيرية ضد خطط الإصلاحات القضائية الحكومية بعيدة المدى.

"هل سيفكك بيبي إسرائيل؟" يقول العنوان، مستخدماً لقب نتنياهو (بيبي).

وتقول الافتتاحية إن جهود حكومة نتنياهو لإعادة هيكلة القضاء تهدد بأزمة دستورية، مع تعريض الدولة اليهودية بشكل خاص للخلافات الداخلية.

جاء في الافتتاحية: "كان ينبغي أن تكون هذه لحظة إسرائيل"، مستشهدة بالأمن النسبي للبلاد واقتصادها الناجح. لكن بدلاً من الاحتفالات، تواجه "إسرائيل" أزمة. الإصلاحات القضائية التي اقترحتها الحكومة الائتلافية اليمينية ستقوض سيادة القانون وتضعف الديمقراطية الإسرائيلية".

وتقول أيضاً إن نتنياهو يخاطر بتدمير إرثه وتعريض "إسرائيل" للخطر من خلال التغييرات القضائية، ما يسلط الضوء على الاحتجاجات الجماهيرية ضد الإصلاح، والتحذيرات الرهيبة من المسؤولين الأمنيين وكبار رجال الأعمال والعلماء، وعدم وجود دعم للخطة بين الجمهور. وتضيف أن الصراع قد يؤدي إلى مواجهة بين الحكومة والمحكمة العليا، ما يجبر الجيش والجمهور على اختيار أحد الجانبين.

يزعم المقال أن "إسرائيل" "معرضة بشكل غير عادي" للاضطرابات المدنية بسبب اعتماد الاقتصاد المدفوع بالتكنولوجيا على الإنفاق على البحث والتطوير، ما يبقي المواطنين الموهوبين في المنزل.

ويقول إن الدولة في خطر أيضًا بسبب شراكتها الحاسمة مع الولايات المتحدة، التي تشعر بالقلق إزاء الإصلاح القضائي، ولأن السياسات المتشددة يمكن أن تؤجج الاضطرابات في الضفة الغربية وبين "عرب إسرائيل".

وتضيف الافتتاحية: "يجب أن تتوقف الإصلاحات القانونية مؤقتًا"، داعية إلى توازن مختلف ومدعوم على نطاق أوسع بين المحاكم والكنيست.

تناقش الافتتاحية إعادة الاصطفاف السياسي، مشيرة إلى أن معظم الناخبين معتدلون، لكنها تقول إن الجمهور منقسم بسبب العلامة التجارية "السامة" لنتنياهو.

وتقول: "لقد مضى زمانه. ولمنع (بيبي) من تحطيم "إسرائيل"، يجب على المعتدلين مقاومة استيلائه على السلطة - والضغط من أجل حكومة تضع الديمقراطية الليبرالية الناجحة الوحيدة في الشرق الأوسط على مسار أقل خطورة".

في الشهر الماضي، نشرت الصحيفة الأسبوعية رسما كاريكاتوريا يسخر من الإصلاح الشامل الذي صوَّر نتنياهو وهو يدخل الخفاش إلى "استقلال القضاء". كما تضمنت الصحيفة افتتاحية بعنوان: "الإصلاحات القانونية المقترحة في "إسرائيل" رد مروع لمشكلة حقيقية"، الأمر الذي زاد من مهاجمة خطط حكومة نتنياهو.

------------------- 

العنوان الأصلي: ‘Will Bibi break Israel?’ Economist asks on cover of latest edition

الكاتب: هيئة التحرير

المصدر: The Times of Israel

التاريخ: 17 آذار / مارس 2023

 

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/191230

اقرأ أيضا