/تقارير وتحقيقات/ عرض الخبر

في موقف داعم للإرهاب "الإسرائيلي".. الإمارات وتركيا تدينان عمليات القدس البطولية

2022/11/24 الساعة 05:50 م

وكالة القدس للأنباء – محمد حسن

لم تكتفِ الإمارات وتركيا من الغرق في التطبيع مع العدو "الإسرائيلي"، في كافة المجالات على حساب القضية والشعب الفلسطيني، بل سارعوا وبكل وقاحة بإدانة عمليتي القدس البطوليتين، التي نفذها الشباب الفلسطيني الثائر، رداً على جرائم العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وتدنيسه للأماكن المقدسة.

فقد أدانت الإمارات، أمس الأربعاء، العمليتَين الفلسطينيتَين في القدس المحتلة، عبر سفارتها في "تل أبيب". حيث قالت في تغريدة عبر حسابها في "تويتر"، بأنّها "تُدين الهجمات" التي وقعت اليوم (أمس) في القدس المحتلة.

وتقدمت السفارة بـ"أحر تعازيها"، للقتلى والجرحى وعائلاتهم، وتمنت "الشفاء العاجل للمصابين".

بدورها، أدانت الخارجية التركية، "الهجوم" الذي وقع صباح الأربعاء، في القدس وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.

وأضافت في بيان لها، يوم أمس الأربعاء: "شعرنا بالحزن أن شخصا فقد حياته وأصيب عدد كبير في التفجيرات، ونقدم المواساة لأسر القتلى".

وتابعت الخارجية التركية، "نحن قلقون جدا إزاء التوتر المتزايد والخسائر في الأرواح في القدس والضفة الغربية في الآونة الاخيرة".

بينما وصف نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شيمشك، عملية القدس بـ«الإرهابية الحقيرة»، مضيفاً أن «الإنسانية تستحق أن تتّحد الأمم ضد الإرهاب من دون أعذار".

ويرى مراقبون أن هذه المواقف غير المسؤولة تأتي في سياق حالة الانبطاح في مواقف القيادة الفلسطينية الحالية وبعض القيادات العربية والإقليمية، والتي تأتي في إطار نهج التسوية والتطبيع المُدمرين، واصفين دور تركيا التي أدانت العملية البطولية بـ"المنافق".

واعتبروا أن قرارات الشرعية الدولية أكدت على حق الشعوب التي تعاني من الاحتلال والعدوان في مقاومته بكافة الأشكال وخاصة المقاومة المُسلحة، لذلك فإن رد شعبنا وشبابه الثائر على الاحتلال هو رد طبيعي وشرعي على جرائم الاحتلال واستمراره.

أما بيانات الادانة من قبل المطبعين مع كيان العدو الصهيوني، (الإمارات وتركيا وغيرهما) فهي إشارة ودليل على مستوى الضعف والمهانة والانبطاح والإذلال لهذه الدول أمام العدو الصهيوني، والانسلاخ الكلي عن قضايا الأمة ومركزها القضية الفلسطينية ، بما فيها المقدسات ولا سيما المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض للتدنيس اليومي من قبل المستوطنين الذي لا يخفون مشروعهم بإقامة الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى، الذي تعمل حكومات العدو على هدمه لا قدر الله.

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/187383

اقرأ أيضا