/تقارير وتحقيقات/ عرض الخبر

خاص : مدير عام التلفزة التونسية: لتخصيص مساحة إخبارية يومية تنقل صورة ما يجري في فلسطين

2022/11/06 الساعة 05:27 م

وكالة القدس للأنباء - مصطفى علي

اعتبر مدير عام قناة التلفزة التونسية، زهير لطيف، أن "جائزة  فلسطين الدولية للآداب تكمن أهميتها بأنها أول جائزة دولية تهتم بالأدب الموجه لفلسطين".

وقال لطيف في تصريح خاص لـ"وكالة القدس للأنباء": "إنه لشرف لي أن أكون شاهدًا على أول جائزة دولية تهتم بأدبيات فلسطين. هذه الجائزة الدولية التي قد تكون تأخرت، لأنه لا شك أن للأدب أو للشعر  بشكل عام تأثير كبير ليس فقط علينا نحن في العالم العربي، ولكن أيضًا على مستوى العالم ككل".

 ودعا لطيف إلى "ترجمة الأعمال الأدبية الفلسطينية إلى لغات كي يفهم العالم تراث وعراقة فلسطين، وبأن الصهاينة لا جدوة لهم بالبقاء على أرض فلسطين".

وقال: "للأدب الفلسطيني تاريخه العريق، فهناك كتاب وأدباء ترجمت أعملهم الأدبية  لعدة لغات، كأمثال الكاتب غسان كنفاني والشاعر محمود درويش، وغيره وكل من الشعراء والأدباء الأجانب الذين كتبوا عن فلسطين".

وعلى صعيد دور الإعلام في خدمة القضية الفلسطينية، قال لطيف: "نحن مقصرين جدًا، وللأسف نحن لا نتباه لفلسطين إلا عندما تحل الكارثة ويزداد عدد الشهداء ويتضاعف كل يوم. مساحتنا الاعلامية العربية مشلولة وبحاجة إلى تنشيط ذاكرة فلسطين".

وختم  مدير عام قناة التلفزة التونسية، مشددًا على أن "هناك مسؤولية تاريخية أمام الإعلام العربي والمؤسسات العالمية الناطقة بلغات أخرى أيضًا تجاه فلسطين من خلال إنشاء مساحة إخبارية يومية لنقل الصورة الحقيقية لما يجري في فلسطين. حان الوقت أن نراجع أنفسنا ونقول علينا أن نقدم المزيد لفلسطين، خاصة في المجال التلفزيوني المرئي الذي يعتمد على نقل الصورة ... حتى بدون أن تتكلموا، أنقلوا لنا الصورة الحقيقية من داخل  الأراضي الفلسطينية المحتلة، إذا ما أردنا فضح جرائم الاحتلال .. دقيقة واحدة تكفي".

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/186709

اقرأ أيضا