/منوعات/ عرض الخبر

كتاب جديد لـ"مدى الكرمل"..

العنف والجريمة في المجتمع الفلسطينيّ‎‎ بالداخل المحتل

2022/06/15 الساعة 11:03 ص

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أصدر مدى الكرمل - المركز العربيّ للدراسات الاجتماعيّة والتطبيقيّة كتابًا بحثيا بعنوان: “الفلسطينيّون في إسرائيل: مقارَبات نظريّة وتطبيقيّة حول العنف والجريمة في المجتمع الفلسطينيّ في إسرائيل"، من تحرير مهنّد مصطفى المدير العامّ لمركز مدى الكرمل.

جاء في المقدّمة أنّ هدف الكتاب هو تسليط ضوء البحث والدراسة على ظاهرة العنف والجريمة من خلال مقارَبات نظريّة وتطبيقيّة جديدة، إلى جانب تطوير المقارَبات القائمة ونقدها، والاستفادة من تجارب عالميّة مشابِهة أو قريبة. وترمي فصول الكتاب إلى سَبْر أغوار هذه المسألة، وتفكيك طبقاتها لفهم اشتباكها بطبيعة النظام السياسيّ وتَعالُقها بالسياق التاريخيّ والتحوُّلات الاقتصاديّة والسوسيولوجيّة عمومًا، ولا سيّما في العَقدين الأخيرين..

يتكوّن الكتاب من ثلاثة أقسام. يشمل القسم الأوّل دراسة تحليليّة قام بها الدكتور امطانس شحادة (مدير وحدة السياسات في مدى الكرمل) تناول فيها نتائج الاستطلاع السنويّ الذي يجريه المركز حول الحالة السياسيّة والاجتماعيّة في المجتمع الفلسطينيّ. فحص الاستطلاع مواقف المجتمع الفلسطينيّ في "إسرائيل" في موضوعين حَظِيا باهتمام الفلسطينيّين في العام الأخير، وهما: الحالةُ السياسيّة المتمثّلة في دخول قائمة عربيّة في الائتلاف الحكوميّ لأوّل مرّة منذ إقامة دولة "اسرائيل"، وآفةُ العنف التي تحوّلت في العَقد الأخير إلى إحدى أبرز القضايا التي تشغل المجتمع العربيّ. ويفحص كذلك آراءَ المجتمع بشأن تعامل المؤسّسات العربيّة والحكوميّة في قضيّة العنف وأسبابه.

القسم الثاني من الكتاب جاء تحت عنوان "مقارَبات منهجيّة ومعرفيّة لدراسة العنف في المجتمع الفلسطينيّ"، ويشمل ورقة بحثيّة كتبها د. مهيب زيدان (الـمُحاضر في قسم الاقتصاد - كلّيّة نوكس، إلينوي، في الولايات المتّحدة) بعنوان: "تطوير إستراتيجيّات وآليّات لتوثيق جرائم القتل: دروس مستخلَصة من مشروع بحث حول جرائم قتل النساء في فلسطين قبل النكبة"، من خلالها عُرِضت متابَعة لتجارب التوثيق وجمع البيانات التي تتعلّق بجرائم قتل النساء والفتيات، وكان التركيز على بعض المجالات التي فيها متّسَع للتحسين والتطوير، ولا سيّما في ظلّ غيابِ قاعدة بيانات مرجعيّة، وتحفُّظِ السلطات الرسميّة على توفير المعطيات والمعلومات المفيدة بخصوص هذه الجرائم. كذلك عُرِضت بعض النتائج الأوّليّة لتوثيق جرائم قتل النساء خلال فترة الانتداب البريطانيّ، بغية إبراز الإمكانيّات المتوافرة في الأَرْشَفة الرقْميّة والتشديد على أهمّيّة آليّة تثليث المعلومات.

وعُرِضت ورقة بحثيّة أخرى كتبتها د. ميسم بشارة (الحاصلة على ﭘـوست دكتوراة من كلّيّة التربية في جامعة حيفا) حملت عنوان "الخطاب الأكاديميّ "الإسرائيليّ" حول ظاهرة العنف في المجتمع الفلسطينيّ داخل "إسرائيل": مسح ونتائج أوّليّة". قدّمت هذه الورقة نتائج أوّليّة لدراسة الإنتاج البحثيّ والخطاب الأكاديميّ "الإسرائيليّ" حول ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع الفلسطينيّ في "إسرائيل"، من خلال مسح لـِ 105 من الأدبيّات المنشورة ضمن مقالات وأطروحات أكاديميّة في دوريّات محكَّمة في فترة الأعوام 2000-2020.

أمّا القسم الثالث من الكتاب، والذي حمل عنوان "مقارَبات سياسيّة ونظريّة مقارنة حول العنف"، فيضمّ ورقة بحثيّة كتبتها شهرزاد عودة (طالبة الدكتوراة في علم الاجتماع والأنثروﭘـولوجيا في الجامعة العبريّة في القدس) وخالد السيّد (طالب الماجستير في دراسات السلام والصراع في جامعة كوﭬـنتري) بعنوان "تجارب مجتمعيّة في مكافحة العنف والجريمة". رصَدت هذه الورقة عددًا من المبادَرات الأهليّة المختلفة لمكافحة العنف والجريمة على الصعيد المحلّيّ في مجتمعات مهمَّشة تعيش في سياقات عنف بنيويّ لمحاولة فهم طرائق عملها التي ترفض مشاريع مختلفة من أنحاء شتّى من العالم. نبعت هذه الحاجة من تأطير ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع الفلسطينيّ في الداخل ضمن إطار الاستعمار الاستيطانيّ، ومن سماع أصوات شباب وناشطين تحدّثوا عن العنف البنيويّ الممارَس ضدّ المجتمع، وضدّهم كأبناء أقلّيّة أصلانيّة في دولة استعماريّة.

كذلك عُرِضت ورقة بحثيّة أخرى، كتبتها ميرﭬـت أبو هدّوبة (طالبة الدكتوراة في قسم السياسة والحكْم في جامعة بئر السبع) بعنوان "الأقلّيّات والجهاز الشرطيّ: الأقلّيّة العربيّة والعنف الطاغي وغياب الشرطة". طرحت الورقة هذه إجابات لكلّ من السؤالين التاليين: هل تقوم الشرطة دائمًا بهذا الدَّوْر بموضوعيّة وعلى نحوٍ قانونيّ؟ هل تنحاز في حالات معيّنة إلى مجموعات معيّنة على حساب الأخرى؟ كما تطرّقت على نحوٍ متعمّق أكثر إلى العلاقة المركَّبة القائمة بين الأقلّيّةِ الفلسطينيّة في "إسرائيل" والشرطةِ، وإلى كيفيّة تأثير هذه العلاقة على العنف الطاغي في المجتمع.

تجدر الإشارة الى أنّ فصول الكتاب هي عبارة عن الأوراق البحثيّة التي جرى تقديمها في المؤتمر السنويّ لمدى الكرمل الذي عُقِد في مدينة راهط، وناقش موضوع الجريمة والعنف. وقد نشر مدى الكرمل إعلانًا بشأن كتابة فصول لكتاب باللغة الإنجليزيّة حول الموضوع نفسه سيعمل على تحريره كلّ من د. سونيا بولص ومهنّد مصطفى.

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/182688

اقرأ أيضا