الخطّاب لـ"القدس للأنباء": القدس تتصدر عناوين الطوابع العربية رداً على "صفقة القرن"

11 شباط 2020 - 12:04 - منذ 5 أيام

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

تحمل الطوابع الفلسطينية إلى العالم، تاريخاً وهوية شعب ومعالم وطن وتراثاً عريقاً، لذا أخذت هذه الطوابع اهتماماً خاصاً لدى بعض الهواة لما لها من أبعاد ودلالات وطنية وإنسانية وإجتماعية وحق الفلسطيني على أرضه كاملةً.

وفي السياق، قال عضو الجمعية الفلسطينية لهواة جمع الطوابع والعملات، أحمد إبراهيم الخطّاب لـ "وكالة القدس للأنباء" أن:"هواية جمع الطوابع تمثل المتعة والثقافة، تبدأ في الصغر وتنمو مع مراحل العمر، فالطوابع تعتبر مادة تجسد التاريخ وحضارة الأوطان لدى الشعوب، وأهم إنجازات أبنائها الثقافية والفنية والعالمية، وقد وجدتُ من الواجب الوطني عليّ  كهاوٍ ان أنصرف إلى جمع كل الطوابع التي تحكي عن نضال الشعب الفلسطيني وتجسد هذه المسيرة الوطنية ودفاعه عن قضيته المحقة"

 وأضاف:"شكل الطابع مادة مهمة للتعريف بفلسطين، وإثبات هوية الشعب الفلسطيني على مرّ التاريخ والعصور، عاداته، تقاليده، فنونه وأزيائه،فضلاً عن شعرائه وأدبائه وموهوبيه".

وحول التعاطي مع قضية القدس من خلال الطوابع أوضح الخطّاب أن القدس لم تغب عن الطابع البريدي منذ أن اصدرت السلطات العثمانية طوابع عليها مناظر للقدس ومناطق فلسطينية أخرى. فبعد قرار ترامب الأخير باعتبار القدس عاصمة للكيان الغاصب، أقرّت اللجنة العربية الدائمة للبريد إصدار طابع بريدي مشترك بعنوان "القدس عاصمة فلسطين" وقد تعاقبت تسع دول عربية حتى الآن، على إصداره منذ ٩ تشرين الأول 2019، و حتى اليوم. ومن المتوقع مشاركة أربع دول عربية أخرى، وقد أطلقت سلطنة عمان مؤخراً طابعاً بريدياً يحمل عنوان القدس عاصمة فلسطين".

وعن التواصل مع هواة جمع الطوابع للتنسيق والتعامل للدفاع عن القضية الفلسطينية، أكد الخطّاب أن:" كل هاو يقوم بجهود فردية في هذا المجال ويقتصر العمل على التعاون مع جمعيات في العالم العربي، ومنها لبنان، لإقامة معارض عديدة للطوابع. وقد أثمر التعاون مع جمعية بيت المصور في لبنان ورئيسها الإعلامي الفنان كامل جابر ومع المجلس الثقافي للبنان الجنوبي فضلاً عن جمعيات وبلديات في صيدا والنبطية وصور مجموعة من المعارض و كذلك في دبي بالمشاركة في معرض أيباكس للطوابع  بالتعاون مع جمعية الإمارات لهواة الطوابع  وجميعها  أضاءت على الطابع الفلسطيني وفلسطين في عيون العالم، الذي أصدر عشرات الطوابع تضامناً مع شعب فلسطين أو قضاياه أو مقاومته، ناهيك عن الاهتمام بالعديد من الشخصيات الفلسطينية على نحو الشاعر الراحل محمود درويش والفنان الراحل ناجي العلي والعديد من المناضلين الفلسطينيين".

ولفت إلى أن:" الجهود مستمرة  للاهتمام بكل القضايا الفلسطينية من خلال الطوابع، وكنا نأمل أن تسمح الظروف الحالية في لبنان، لاقامة أكثر من معرض في هذا الإطار، لا سيما في مواجهة صفقة القرن".



69a4de06-6519-425a-8845-85809eb1fd97



ccb8361c-6964-44b6-bf15-2c69ca6a3555

 

انشر عبر
المزيد