مجلي: يدعو لفرض الانتخابات في القدس.. وانتظار الإذن "الإسرائيلي" يعني عدك إجرائها

16 كانون الأول 2019 - 10:47 - الإثنين 16 كانون الأول 2019, 10:47:42

وكالة القدس للأنباء - متابعة

دعا عدنان مجلي، رئيس المجلس الفلسطيني الاقتصادي العالمي، إلى فرض الانتخابات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة، وذلك من خلال وضع صناديق الاقتراع في المسجد الأقصى، وفي كنيسة القيامة، وباقي كنائس ومساجد المدينة وضواحيها.

وقال مجلي في تصريح صحفي: "إن انتظار موافقة إسرائيل على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة في القدس، يعني وضع مفاتيح الانتخابات بيد الاحتلال".

كما طالب، بوضع صناديق الاقتراع في المسجد الأقصى، وفي كنيسة القيامة، وفرض الانتخابات في القدس على الاحتلال، وعدم انتظار الإذن الإسرائيلي، مضيفاً: أن إسرائيل التي تحارب أي وجود فلسطيني في القدس، لن توافق على إجراء انتخابات فلسطينية فيها، لذلك علينا فرضها فرضاً".

وتابع: "انتظار القبول "الإسرائيلي"، بإجراء انتخابات في القدس، يعني عدم إجرائها؛ لذلك علينا عدم الانتظار والمبادرة إلى فرضها فرضاً".

وجدد التأكيد على أن (رئيس السلطة) محمود عباس، ينوي إجراء الانتخابات من أجل تجديد الشرعيات، لكن هناك من يحاول عرقلة ذلك، مستخدماً الموقف "الإسرائيلي" كذريعة.

انشر عبر
المزيد