خاص: فلسطيني يفوز بالجائزة الأولى في المعرض الدولي لطيور الكناري

06 كانون الأول 2019 - 01:04 - الجمعة 06 كانون الأول 2019, 13:04:16

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

تعلق ممدوح الشهابي من مخيم عين الحلوة بهواية تربية الطيور وخاصة الكناري منذ أكثر من ربع قرن، فنمت بينه وبينها علاقة صداقة متينة، ونتيجة لهذا الاهتمام والرعاية شارك الشهابي في معارض دولية فاز بنتيجتها مؤخرا بالمركز الأول في المعرض الدولي لطائر الكناري "اليورك شير" في  بيروت الذي يقام  سنويا بدعم من جمعية مربي طيور الكناري في لبنان.

وحول المعرض قال الشهابي لـ"وكالة القدس للأنباء" أنه لا يتم عرض الطائر في المعرض إلا إذا كان صاحبه ينتمي إلى اتحاد مربي طائر الكناري، حيث يتم إلباس الطائر حلقة برجله تدل على اسم المربي ورقمه ضمن الجمعية، وقد قام بالتحكيم أخيرا حكام دوليون لهم خبرة بتربية طائر الكناري".

وأضاف "شارك في المعرض مئات المربين من لبنانيين وفلسطينيين ووصل عدد الطيور المشاركة ما يقارب ألف طائر من فصيلة "اليورك"، وبالنسبة لي شاركت بعرض طائر كناري من نوع حبشي وكان طائرا مميزا حسب تقييم الحكام لأنه يحمل مواصفات عالمية".

ووصف الشهابي هذا الطائر بأنه "يتمتع بجسم متناسق وأرجل مرتفعه ويشبه إلى حد ما الجزر يبدء ممتلأ من الرأس والرقبة وينحف من ناحية البطن حتى الديل، وهو ينتمي إلى مقاطعة "اليورك شير" في انجلترا، وهو طائر جميل جدا".

وحول تربية الطيور يقول الشهابي "إنها هواية ومع الزمن أصبحت أشعر بعلاقة صداقة بتربية الطيور وتفاهم حيث أعالجهم عند المرض بالخبرة التي اكتسبتها منذ 30 عاما وأصبحت لدي معرفة بتزاوجهم وتكاثرهم واختيار الطعام المغذي والمخصص لهم، مشيرا إلى أنه ربى المئات من الطيور، أما حالياً فظروفه المادية الصعبة وعدم توفر المكان  المناسب، أدى به إلى الإكتفاء بتربية ثمانية طيور كناري مع أزواجهم.

وختم: "أصبح العشرات من الشبان في المخيم يربون الطيور المغردة كالكناري والحسون وكافة أنواع الطيور الأخرى، وتلك الهواية يلزمها مصاريف كبيرة كالاشتراك في النادي وثمن الطائر الذي يصل بعضه إلى آلاف الدولارات ويلزمه عناية خاصة من طعام وفيتامينات وأدوية، لذلك لا بد من وجود بيئة حاضنة ومؤسسة فلسطينية داعمة لتنمية تلك الهواية لكي تستمر وتعاصر المربين الكبار وتقف إلى جانبهم وتؤازرهم".

انشر عبر
المزيد