عباس زكي : حماس منا ونحن منها ولن نتركها تقاتل وحدها في خندق المواجهة

02 كانون الأول 2018 - 05:52 - الأحد 02 كانون الأول 2018, 17:52:50

غزة - وكالات

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي "إن مشروع القرار الأمريكي المقدم لمجلس الأمن الدولي، لإدانة حركة حماس قرار عنصري بامتياز سنواجهه بكل السبل، لإضراره بالمشروع الفلسطيني والحالة النضالية وليس بفصيل فلسطيني بعينه".

وأضاف زكي في تصريحات لـ"فلسطين اليوم": إذا اعتبرت أنَّ حماس التي تمارس حالة المقاومة حركة إرهابية فهذا يعني أنَّ جميع أطياف الشعب الفلسطيني يمارس الإرهاب، وهذا يخالف الواقع إذ ان حماس وغيرها من الفصائل الفلسطينية حركات تحرر وطني تمارس المقاومة ضد احتلال إسرائيلي يمارس الإرهاب ضد أبناء شعبنا.

وتابع: دفاعنا عن حماس ليس من باب المنة أو لشراء مواقف، دفاعناً عن حماس نابع من الإيمان بالواجب تجاه أطياف شعبنا الفلسطيني، ونابع من عقيدة وطنية خالصة، لا يمكن أنْ نصمت امام الإدارة الأمريكية وهي تحاول تجريم حالة وطنية، وهي التي بالأمس كان تصد العدوان الإسرائيلي وتنافح عن شعبنا في غزة، حماس حركة أصيلة سنكون لها الدرع الواقع من أي قرارٍ جائر.

وأردف، "حماس منا ونحن منها إذا ما تعرضت إلى أي قرارٍ يجرم مقاومتها لأن حماس بعيداً عن التباينات الداخلية والخلافات السياسية هي حالة مقاومة شئنا أم أبينا ولها حضور فلسطيني واسع، ولا يمكن أن نتركها تقاتل وحدها في الخندق، حتى لا يأتي اليوم الذي نقول فيه اكلتُ يوم أكل الثور الأبيض (..) حماس نختلف معها ولكن لا يمكن لنا أن نختلف عليها أنها حالة وطنية أصيلة في شعبنا".

وأكد أن محاولة بعض الدول والأقطاب الدولية "الصيد في الماء العكر" واستغلال حالة الانقسام للاستفراد بفصيل بعينه ستواجه بالوحدة الوطنية وسيكون مصير هذه المساعي الفشل التام.

ودعا عباس زكي إلى ضرورة أن تنعكس الأجواء الإيجابية المتعلقة بالقرار الأمريكي على ملف المصالحة الوطنية المتعثرة، قائلاً "لا يمكن أن نتصور شعب ينتصر على أعدائه وهو متشرذم ومنقسم على نفسه".

وأثار مشروع القرار الأمريكي لإدانة المقاومة، عضب الفصائل الفلسطينية المختلفة، بما فيها حركة "فتح".

وأشادت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، بموقف "فتح"، الرافض لمشروع القرار الأمريكي المطروح على الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإدانة "حماس".

وقال موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لـ"حماس"، في تغريدة نشرها على "تويتر":"موقف حركة فتح من مشروع القرار الأمريكي المعروض على الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي يدين المقاومة، موقف مسئول ويعبر عن مصلحة وطنية لشعب تحت الاحتلال".

ويطالب المشروع، إدانة حركة حماس وإطلاق الصواريخ من غزة، ويطالبها بوقف أعمالها الاستفزازية ونبذ العنف ، وفق زعمه.

وفي حال قبول مشروع القرار سيكون الأول من نوعه الذي يدين "حماس" في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

انشر عبر
المزيد