/ما بعد الخبر/ عرض الخبر

اعتقال 26 عاملا فلسطينيا قرب إكسال ودبورية...

2022/11/24 الساعة 12:29 م

وكالة القدس للأنباء - متابعة

شنَّت شرطة العدو الصهيوني، خلال الساعات الأخيرة، حملة خاصة لملاحقة العمال الفلسطينيين في البلدات العربية الذين يسعون إلى كسب رزقهم والحصول على لقمة عيشهم، بالداخل الفلسطيني المحتل، بدون تصريح عمل.

ولاحقت الشرطة مئات العمال الفلسطينيين عند خط التماس ومنطقة جدار الفصل العنصري، وفي البلدات العربية.

ووفقا للشرطة الاحتلالية تمَّ "ضبط 26 شخصا من المناطق الفلسطينية بسيارة قرب إكسال ودبورية. واقتيدوا الى مراكز الشرطة للتحقيق.

وفي سياق المضايقة والمتاعب التي يتعرض لها العمال الفلسطينيون، يعاني حملة التصاريح لدى توجههم إلى أماكن عملهم الأمرين. إذ يبدأ يومهم في ساعة مبكرة جدا قبل بزوغ الفجر، وينتظرون ساعات في الحواجز العسكرية، يخضعون فيها لعمليات تفتيش دقيقة، قبل أن يسمح لهم بمواصلة طريقهم إلى مكان العمل.

وذكر عدد من العمال الفلسطينيين أن "السلطات الإسرائيلية تمارس مختلف أساليب القمع ضدنا، إذ أنها تجبرنا عند اعتقالنا على التوقيع على اعترافات الا أساس لها وأننا حصلنا على كافة حقوقنا ولم نتعرض للضرب أو لأي اعتداء".

كما تفرض السلطات "الإسرائيلية" غرامات مالية باهظة وكفالات على العمال، على الرغم مما يواجهون من أوضاع اقتصادية قاسية، إضافة إلى الحبس الفعلي في بعض الحالات والتي قد تصل لسنوات، كما عملت على تطوير أدوات السيطرة والرقابة على العمال، من خلال أخذ بصمات الأصبع والعين والوجه.

 

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/187368

اقرأ أيضا