فصائل فلسطينية تنعي أطفال عائلة "الحزين" وتحمل الاحتلال المسؤولية عن الكارثة

02 أيلول 2020 - 05:18 - الأربعاء 02 أيلول 2020, 17:18:40

من مكان الحريق
من مكان الحريق

غزة - متابعة

نعت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، ببالغ الحزن والأسى الأطفال الثلاثة من عائلة الحزين الذين توفوا في حريق اندلع بمنزلهم، ليلة أمس، في النصيرات وسط قطاع غزة.

وحملت الفصائل الفلسطينية في بيان لها، الاحتلال الصهيوني المسؤولية عن استشهاد الأطفال الثلاثة وكل الكوارث التي حلت بالشعب الفلسطيني، جراء الحصار الظالم الذي تفرضه على غزة، منذُ 13 عاماً.

واستهجنت تصريحات بعض الجهات التي تساوي بين الضحية والجلاد وتتهم مؤسسات وشركات وطنية بالمسؤولية عن هذه الفاجعة، مؤكدةً أن اصرار البعض على تبرئة الاحتلال من مسؤوليته عن هذه الفاجعة وكل الكوارث التي تحيط بالفلسطينيين عمل مرفوض وطنياً.

وأوضحت الفصائل، أن هذه الفاجعة في ظل تكالب الاحتلال والحصار وانتشار وباء "كورونا" تتطلب موقفاً جاداً من السلطة في تحمل مسؤولياتها تجاه غزة، ورفع الاجراءات المفروضة على المواطنين.

ودعت المؤسسات الدولية والأممية للقيام بدورها في رفع الحصار المفروض ظلماً على غزة والذي أثر على كل مناحي الحياة فيها.

يشار إلى أن حكومة الاحتلال تشدد من حصارها المقيت على غزة، حيثُ تفرض حصارًا على كافة الجهات البرية والجوية والبحرية، علمًا أن الحصار الإسرائيلي يرفضه القانون الدولي، على اعتبار أنه عقاب جماعي.

 

انشر عبر
المزيد