الحمد الله والمنسق الصهيوني وميلادينوف يبحثون أوضاع غزة المتدهورة

15 شباط 2018 - 10:32 - الخميس 15 شباط 2018, 22:32:16

الحمد الله والمنسق الصهيوني وميلادينوف
الحمد الله والمنسق الصهيوني وميلادينوف

القدس المحتلة - وكالات

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب، مساء يوم الخميس، عن لقاء جمع رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية رامي الحمد الله، ومنسق أعمال الحكومة الصهيونية بولي مردخاي، والمبعوث الدولي للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في مدينة رام الله يوم أمس الأربعاء.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن الاجتماع شهد نقاشاً حول الوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزة، والحاجة لتسريع مشاريع تأهيل القطاع.

ونقلت الصحيفة عن الحمد الله طلبه بإزالة العقبات "الإسرائيلية" المفروضة على تنقل الفلسطينيين بين الضفة المحتلة وقطاع غزة.

فيما طرح مردخاي من جانبه ما قال إنها "المسألة الحاجة لإيجاد حل لمسألة الجنود "الإسرائيليين" الذين تحتجز حركة (حماس) جثثهم في غزة، وكذلك (الإسرائيليين) الآخرين المحتجزين بيد حماس".

وكان العدو الصهيوني قرَّر قبل أيام السماح بتدخل دولي لإنقاذ قطاع غزة من الانهيار اقتصاديا وإنسانياً.

وذكرت "القناة العاشرة" العبرية، أن القرار اتخذ عقب جلسة مشاورات بحضور كل من وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، وقائد الأركان غادي آيزنكوت، ومنسق شؤون المناطق بولي مردخاي، إضافة لرئيس "الشاباك" ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان".

ويمر قطاع غزة بضائقة شديدة على الناحيتين الاقتصادية والإنسانية، بسبب تشديد الحصار الصهيوني المفروض عليه لأكثر من 11 عاما، وفرض رئيس السلطة محمود عباس إجراءات عقابية أبرزها خصم رواتب موظفي السلطة وإحالة معظمهم إلى التقاعد.

 

انشر عبر
المزيد