العدو يغلق مداخل بلدة سلواد بعد اشتباكات مسلحة ومواجهات عنيفة

16 تشرين الأول 2015 - 09:18 - الجمعة 16 تشرين الأول 2015, 21:18:53

العدو الصهيوني
العدو الصهيوني

رام الله - وكالات

اغلقت قوات العدو الصهيوني، مساء اليوم الجمعة، المدخلين الشرقي والغربي لبلدة سلواد شرق مدينة رام الله، إثر اشتباك مسلح ومواجهات عنيفة وقعت في البلدة، بين مقاومين فلسطينيين وقوات العدو.

واعتقلت قوات العدو ثلاثة شبان، وهما الشقيقين محمد ونور نضال عياد، بعد ملاحقتهما خلال المواجهات، فيما اعتدت بالضرب المبرح بأعقاب البنادق والعصي على الشاب محمد عوض حامد، قبل أن تقوم باعتقاله، وترفض تسليمه لإسعاف البلدة رغم محاولاتها المتكررة.

وشهدت البلدة اشتباك مسلح عنيف بين جنود العدو ومقاومين، امتد لأكثر من نصف ساعة، لتحضر على إثره تعزيزات عسكرية كبيرة للبلدة، إضافة لسيارات إسعاف عسكرية، فيما لم تعرف أي تفاصيل جديدة عن العملية.

وحاصر جنود العدو خلال الاشتباك المسلح عائلة من بلدة سلواد، أثناء تواجدها في أرضها للقطف ثمار الزيتون، حيث تعرضت لإطلاق مباشر من الرصاص، وتم السماح لها بإخلاء المكان بعد ساعات.

وأصيب العشرات بالرصاص المعدني وحالات الاختناق خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات العدو والمتظاهرين قرب مدخل البلدة، أطلق خلالها وابلاً من القنابل الغازية والصوتية والرصاص المعدني والحي.

انشر عبر
المزيد