الأسير السعدي يرفض تناول الفيتامينات والأدوية

16 كانون الأول 2014 - 12:50 - الثلاثاء 16 كانون الأول 2014, 12:50:23

القدس للأنباء - وكالات
 
أكد الأسير المضرب عن الطعام منذ 27 يوماً على التوالي، نهار السعدي، أنه مستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام حتى تحقيق مطالبه الإنسانية في السماح لعائلته بزيارته وبإنهاء عزله الانفرادي المستمر منذ 18 شهراً على التوالي، وذلك بحسب رسالة وصلت مهجة القدس اليوم الثلاثاء.
 
وأضاف الأسير السعدي القابع في العزل الانفرادي في مشفى الرملة، أنه منذ إعلانه الاضراب المفتوح عن الطعام يوم الخميس الموافق20/11/2014، ما زال يرفض الخضوع لأي فحوصات طبية، ويرفض تناول الأدوية والعلاج والفيتامينات، كإجراء تصعيدي في إضرابه المفتوح عن الطعام، ورد طبيعي على سياسة إدارة مصلحة السجون التي تتظاهر بلامبالاة وعدم اكتراث لتداعيات اضرابه المفتوح عن الطعام.
 
وأشار السعدي إلى أن إدارة مصلحة السجون رفضت طلباً تقدم به لإحضار أغراضه الشخصية من عزل سجن أيالون؛ بذريعة أنهم سيوفرون له جميع مستلزماته الشخصية؛ مبينا أنه تعرض لمراوغة من قبل ضباط الاستخبارات الصهيونية الذين أخبروه بأن الهيئة القيادية لأسرى الجهاد تطالبه بتعليق اضرابه.
 
وفي الرسالة التي وصلت مهجة القدس أشار الأسير السعدي، أن إدارة مصلحة السجون عرضت عليه تقديم طلب للسماح لوالدته بالزيارة؛ إلا أنه مازال يرفض أية حلول جزئية لمعركته مع الاحتلال؛ موضحا أنه لن يقبل أي حل إلا بحضور المحامي وأمير الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي؛ الذين يساندوه في إضرابات تضامنية منذ تسعة أيام في كافة السجون الصهيونية.
  وبين الأسير السعدي إلى أن وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد قاموا بزيارته أمس؛ وأخبروه أنهم سيقومون بزيارات دورية له بصحبة طبيب لمتابعة حالته الصحية، التي تتدهور يوما بعد يوم بسبب مماطلة الاحتلال في الاستجابة لمطالبه الإنسانية.
 

انشر عبر
المزيد