الكويت توقع اتفاقيات تعاون اقتصادي مع إيران

02 حزيران 2014 - 04:07 - الإثنين 02 حزيران 2014, 16:07:20

القدس للأنباء - وكالات
وقعت الكويت وإيران عددا من اتفاقيات التعاون  في مجالات السياحة والجمارك والخدمات الجوية والبيئة.
وبدأ أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، يوم الأحد زيارة لإيران وصفتها وسائل إعلام محلية بأنها غير مسبوقة نظرا لكونها الأولى لأمير كويتي منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.
وتسعى الكويت الغنية بالنفط والتي تنتهج سياسة خارجية متحفظة إلى تحسين علاقاتها الإقليمية سواء في المنطقة العربية أو في افريقيا وآسيا وتفضل دائما استخدام المدخل الاقتصادي كبوابة للتعاون بين الدول بعيدا عن القضايا السياسية الشائكة.
ولا تتخذ الكويت التي يوجد يعيش بها أقلية شيعية كبيرة موقفا متصلبا من البرنامج النووي الإيراني وإنما تفضل دائما السعي لإيجاد أرضية مشتركة للتفاهم مع طهران.
وقال وزير النفط الكويتي في تصريحه لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) مساء الاحد من طهران إن إيران يوجد بها كميات كبيرة من الغاز مؤكدا "حاجة الكويت إلى الغاز الايراني عن طريق التعاون بين الجانبين من أجل استيراده عن طريق توقيع اتفاقية بهذا الشأن."
وتحتاج الكويت عضو منظمة أوبك للغاز الطبيعي بشدة لتشغيل محطات الكهرباء التي يتزايد عليها الضغط بقوة خلال فصل الصيف شديد الحرارة والذي يتزايد فيه استخدام أجهزة التكييف.
وخلال الشهرين الماضيين وقعت الكويت ثلاث اتفاقيات تضمن لها استيراد نحو 2.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا من شركات شل وقطر غاز وبي.بي.
ولم تتمكن رويترز من الوصول لأي من مسؤولي مؤسسة البترول الكويتية لتوضيح ما إذا كانت هناك اتفاقيات سيتم توقيعها بشأن استيراد الغاز من إيران.
وأكد العمير أن المباحثات بين أمير الكويت والرئيس الايراني حسن روحاني تناولت سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات لا سيما في مجالي النفط والغاز مبينا أن الكويت وايران من اكبر الدول المصدرة للنفط "لذا فباستطاعة البلدين تبادل الخبرات والتنسيق في مجال النفط استخراجا وتسويقا وتكريرا".
 

انشر عبر
المزيد