بغداد تتهم أنقرة بـ"الجشع".. وتهدد مشتري "النفط الكردي"

02 حزيران 2014 - 01:49 - الإثنين 02 حزيران 2014, 13:49:06

القدس للأنباء - وكالات
قال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني أمس، إن "الجشع" يقود تركيا الى المساهمة في تصدير نفط إقليم كردستان الشمالي.
وأضاف الشهرستاني وهو وزير سابق للنفط: "نعتقد أن تركيا تساهم بدافع الجشع في محاولة لوضع اليد على النفط العراقي الرخيص"، موضحا أن تركيا "سهلت تهريب النفط، ومن الواضح أن هذا الأمر قوض العلاقة بين العراق وتركيا".
وأكد "كنا قد وصلنا الى مستوى جيد نسبيا في التعاون قبل أن يقود جشع تركيا وتسمح بالمساعدة في تهريب النفط العراقي الخام". وأعلن وزير الطاقة التركي تانر يلديز الشهر الماضي، عن مباشرة تركيا تصدير النفط من كردستان العراق الى الأسواق الدولية.


في السياق نفسه، هدد العراق أمس، باتخاذ إجراءات قانونية بحق أي مشتر للنفط المصدر عبر خط أنابيب من منطقة كردستان إلى تركيا.
ويقول العراق إن شركة تسويق النفط العراقية "سومو" هي الوحيدة المخولة ببيع الخام الذي تنتجه البلاد بما في ذلك في كردستان.
وحذرت سومو جميع الشركات والأفراد والمؤسسات من شراء شحنة الخام العراقي المحملة على السفينة "يونايتد ليدرشيب" وذلك نيابة عن وزارة النفط العراقية بالحكومة المركزية.
وأضاف البيان أن وزارة النفط وسومو تحتفظان بحقهما في أخذ الإجراءات القانونية بحق أي شركة أو فرد أو مؤسسة تشتري الشحنة المذكورة.
وأظهرت بيانات لحركة السفن أن السفينة "يونايتد ليدرشيب" أبحرت من ميناء جيهان عبر البحر المتوسط وبدت متجهة إلى الولايات المتحدة، لكنها غيرت مسارها أمس الأول.
 

انشر عبر
المزيد