"LBC" اللبنانية تخرق القانون بمقابلات مع قادة إسرائيليين في قاعدة جوية

25 كانون الثاني 2014 - 10:17 - السبت 25 كانون الثاني 2014, 10:17:14

مح سلاح الجو الاسرائيلي لشبكة التليفزيون اللبنانية "ال بي سي" بتصوير فيلم داخل إحدى قواعده، واجراء مقابلة مع أحد قادة السلاح فيما سُمّي رسالة تهديد واضحة ومباشرة لحزب الله.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية في موقعها الالكتروني الجمعة انه تم السماح لمراسل الشبكة اللبنانية باجراء مقابلة مع قائد قاعدة "رامات ديفيد" الجوية، وأيضا افيخاي ادرعي رئيس قسم الاعلام العربي في وحدة الناطق باسم الجيش الاسرائيلي.
وفي بداية التقرير، ركزت الشبكة اللبنانية على محاولة التوصل الى اتفاق في ما يتعلق بسورية وقالت انه في الوقت الذي تحاول فيه القوى الدولية في مؤتمر جنيف 2 التوصل الى حل سلمي للازمة السورية، يبعث قائد قاعدة رامات ديفيد الجوية برسالة تهديد وحذر من أستمرار نقل الاسلحة الاستراتيجة من سورية الى حزب الله، وقال إن الجيش سيعمل على منع نقل مثل هذه الاسلحة.
وقال قائد القاعدة، الذي لا يجب ذكر اسمه مثل طياري وقادة سلاح الجو الاسرائيلي، بحسب الصحيفة، في مقابلة نادرة: "نتابع عن كثب محاولة تهريب الاسلحة من سورية إلى لبنان ونحاول منعها من الوصول إلى حزب الله".
واضاف ان "حزب الله بدأ يحصل على نوع من الاسلحة اكثر تقدما من الاسلحة التي تمكلها دول مجاورة مستقلة ويجب ان نستعد لمثل هذا السيناريو".
وصرح إدرعي الناطق باسم الجيش الذي يتحدث اللغة العربية للشبكة "حزب الله حول 200 قرية في جنوب لبنان الى مخازن للاسلحة ويستخدمها لتهديد الجبهة الداخلية الاسرائيلية .. لايمكن للجيش أن يسمح لحزب الله بايذاء اسرائيل بسهولة".
وفي النهاية، فإن الرسالة التي يبعث بها الجيش كانت واضحة للغاية ومفادها "الجيش يفهم أن وصول مثل هذه الاسلحة الاستراتيجية الى حزب الله في لبنان سيكون السبب وراء اندلا ع الحرب المقبلة". بحسب الصحيفة.
يشار إلى أن المسؤولين الاسرائيليين أعلنوا مرارا أنهم لن يسمحوا بنقل اسلحة من سورية إلى إسرائيل.
ويعتبر ذهاب طاقم من تلفزيون "ال بي سي" اللبناني الى اسرائيل خرقاً للقانون اللبناني ويمثل تعاوناً واضحاً مع دولة معادية ليس بينها وبين لبنان اتفاق سلام. كما تمثل الزيارة خدمة لاغراض اسرائيل على حساب حزب لبناني ممثل سياسيا في البرلمان والحكومة.

 

انشر عبر
المزيد