سمك .. لبن .. تمر هندي.. تقرير: خالد صادق

07 كانون الأول 2013 - 01:01 - السبت 07 كانون الأول 2013, 13:01:39

تواصل أجهزة أمن السلطة حملتها الأمنية بمخيم بلاطة شرق نابلس شمال الضفة المحتلة، واعتقلت عدداً من المطلوبين لديها معظمهم أسرى محررين من سجون الاحتلال. وحسب مصادر محلية، فان عشرات المركبات العسكرية التابعة للقوة التاسعة في جهاز الأمن الوطني وأجهزة الأمن المختلفة، حاصرت المخيم واقتحمته، وداهمت عشرات المنازل واعتقلت عدداً من عناصر حركة فتح وهم أسرى محررون.
الحقيقة انني بعد قراءة هذا الخبر شعرت ان اشقاءنا في الاجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية يتخبطون ويهذون ويغردون خارج السرب, فما الذي يدعوا هؤلاء لتنفيذ اعتقالات في صفوف الفلسطينيين, وكيف يقدمون على هذه الخطوة بجرأة و"كلاحة" وقلة ادب غير مسبوقة, حتى اجندتهم "السلام" معطلة بفعل تنصل الاحتلال من جل عملية السلام, حتى هم انفسهم مستهدفون من الاحتلال, حتى رئيسهم الرمز ياسر عرفات قتلوه, فما الذي يدفعهم للقيام بدور مشبوه لصالح الاحتلال باعتقال المجاهدين والمحررين من ابناء شعبهم الفلسطيني, انه منطق جديد اسمه "سمك .. لبن .. تمر هندي" وهذا مصطلح مصري يدل على حالة الخرف والهذيان والتخبط التي يصل اليها البعض, بحيث يخلط الشامي عالمغربي كما يقولون ولا يدري ماذا يفعل.
ما الذي يدفع هؤلاء المرتزقة الى اعتقال اخواننا الاسرى المحررين من سجون الاحتلال الا حالة الخرف والعمالة التي وصلوا اليها, انهم ينوبون عن الاحتلال في ملاحقة المجاهدين, ولم تعد لديهم اية خطوط حمراء, لأنهم لا يحاسبون على ما يرتكبوا من جرائم, فقد تدرب هؤلاء "المرتزقة" في معسكرات اردنية تحت قيادة ضباط اسرائيليين وامريكيين زرعوا فيهم كره شعبهم ومعاداته, واصبح ولاؤهم الاول والاخير الى السيد الامريكي الاسرائيلي, مقابل حفنة من الدولارات, او طمع في منصب ربما لن يصلوا اليه الا اذا انصهروا في بوتقة الاعداء, هذا ما خرجته لنا السلطة الفلسطينية من مناضلين يسعون لتحرير الارض والانسان من براثن الاحتلال الصهيوني, يا له من عار يلاحقكم اينما تكونوا, وسيحاسبكم عليه شعبكم يوما ما.
سمك لبن تمر هندي ايها المنسقون مع الاحتلال, يا من تجرعتم العمالة حتى الثمالة, ولم يعد لديكم وازع من دين او وطنية او انسانية او ضمير, لقد بعتم انفسكم للشيطان ولم يعد في قلوبكم متسع لأرض مغتصبة وشعب مقهور وايتام وارامل ومعذبين ومقهورين, لقد استمرأتم فعلكم المشين ولوثتم ايديكم بالدماء, واعتديتم على رموز الوطنية من ابناء شعبنا كالشيخ خضر عدنان وجعفر عز الدين وطارق قعدان وثائر حلاحلة, وبسام السعدي وابنائه وزوجته وبناته, فماذا بقي لكم الا الخزي والعار.

 

انشر عبر
المزيد