/الصراع/ عرض الخبر

"نيويورك تايمز": جنرالات في "إسرائيل" يؤيدون وقف إطلاق النار حتى لو أدى ذلك لبقاء حماس في السلطة

2024/07/03 الساعة 04:30 ص

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن جنرالات كبار في جيش الاحتلال الإسرائيلي، تأييدهم وقف إطلاق النار في غزة، حتى لو أدى ذلك إلى إبقاء حركة حماس في السلطة في الوقت الراهن.

واعتبرت الصحيفة أن هذا المطلب يؤدي إلى اتساع الفجوة بين الجيش ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي عارض أي هدنة من شأنها أن تسمح لحماس بالبقاء على قيد الحياة في الحرب.

ويعتقد 6 مسؤولين أمنيين حاليين وسابقين أن الهدنة ستكون أفضل طريقة لتحرير الإسرائيليين المحتجزين في غزة لدى حركة "حماس".

ونظرا لعدم جاهزيتهم لمزيد من القتال بعد أطول حرب خاضتها إسرائيل منذ عقود، يعتقد الجنرالات أيضا أن قواتهم تحتاج إلى وقت للتعافي قبل اندلاع أي حرب برية ضد حزب الله في الشمال.

وفقا للمسؤولين الذين رفض غالبيتهم كشف هويتهم للصحيفة، فإن هدنة مع حماس يمكن أن تسهل التوصل إلى اتفاق مع حزب الله.

وحسب الصحيفة، فإن نتنياهو يشعر بالقلق من الهدنة التي تبقي حماس في السلطة لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى انهيار ائتلافه، الذي قال بعض منه إنها ستنسحب من التحالف إذا انتهت الحرب دون هزيمة حماس.

ويعكس موقف الجيش من وقف إطلاق النار تحولاً كبيراً في توجهه خلال الأشهر الماضية، حيث أصبح من الواضح أن نتنياهو كان يرفض التعبير عن خطة ما بعد الحرب أو الالتزام بها، وقد أدى هذا القرار إلى خلق فراغ في السلطة في غزة، مما أجبر الجيش على العودة والقتال في أجزاء من القطاع مجدداً.

وقال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال هولاتا لـ"نيويورك تايمز": "إن الجيش يدعم بالكامل صفقة الرهائن ووقف إطلاق النار".

وأضاف "هولاتا" الذي يتحدث بانتظام مع كبار المسؤولين العسكريين: "إنهم يعتقدون أن بإمكانهم دائماً العودة والاشتباك مع حماس عسكرياً في المستقبل".

وتابع "إنهم يعتقدون أن الهدنة في غزة تجعل وقف التصعيد أكثر احتمالاً في لبنان، كما أن لديهم نقصاً في الذخائر وقطع غيار المركبات العسكرية، لذلك هم يرون أن التوقف المؤقت في غزة يمنحهم مزيداً من الوقت للاستعداد في حالة اندلاع حرب أكبر مع حزب الله".

وفي مواجهة سيناريو بقاء حماس في السلطة في الوقت الحالي مقابل استعادة الرهائن يبدو وكأنه الخيار الأقل سوءاً بالنسبة لإسرائيل، كما قال "هولاتا"، ووافق على ذلك 4 مسؤولين كبار تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم.

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/206444

اقرأ أيضا