/لاجئون/ عرض الخبر

"العمل الفلسطيني المشترك" تلتقي "الأونروا" في بيروت: ما قمتم به غير كاف

2022/11/10 الساعة 07:31 م
خلال اللقاء
خلال اللقاء

بيروت – وكالة القدس للأنباء

عُقد في المقر الرئيس لوكالة الأونروا في بيروت، اليوم الخميس،  لقاء جمع وفد مصغر من هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية والأهلية في لبنان، ومدير الأونروا بالوكالة في لبنان، ومدير قسم التربية والتعليم وقسم الصحة، ومندوب عن قسم الشؤون الاجتماعية، ومدراء المناطق في الاونروا، بحضور نائبة المفوض العام السيدة ميرا تومسون، حيث تناول اللقاء كافة القضايا في التربية والتعليم والإستشفاء، والشؤون الاجتماعية،

وطالب والوفد الفلسطيني من إدارة الاونروا رفع نسبة الاستشفاء إلى 85% لكافة المرضى الفلسطينيين في لبنان، وكذلك للنازحين الفلسطينيين من سوريا، ووضع خطة لمواجهة خطر إنتشار الكوليرا، ومنع وصولها إلى المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، ورفع نسبة تكلفة الاكسسوارات للمرضى من 30 % إلى 60%.

كما طالب الوفد بتأمين كافة الأدوية في صيدليات عيادات الاونروا، وخاصة أدوية الامراض المستعصية، كالأعصاب والكلى والسرطان وغيرها، بسبب الغلاء الفاحش للأدوية في لبنان بعدما تم رفع الدعم عنه، وتحريك برنامج حالات العسر الشديد وتوسيع دائرة الاستفادة منه، بالاستناد إلى الدراسة الاخيرة التي اجرتها الأونروا والتي اعتبرت بأن اكثر من 87 % من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يرزحون تحت خط الفقر.

كما طالب بدفع التعويضات للابناء مخيم الجديد في نهر البارد، والالتزام  بدفع بدل الغذاء للنازحين من سوريا بشكل شهري، مع رفع نسبتها لكي يستطيع النازح العيش بالحد الادنى، خاصة في ظل عدم توفر عمل لهم اخر يعيلهم.

ودعا الوفد لمعالجة ملف قارب الموت الذي نتج عنه كارثة انسانية بكل ما للكلمة من معنى، والقيام بما يحد من تكرار مثل هذه الحوادث، من خلال اعتماد خطة طوارئ شاملة مستدامة تستهدف كافة العائلات الفلسطينية المحتاجة في لبنان وخاصة لابناء مخيم نهر البارد المنكوب، بما يضمن لها حياة كريمة، والإسراع في استكمال إعمار ما تبقى من مخيم نهر البارد والتعويض على الاسر التي تضررت.

أما في ما يتعلق بملف التعليم، طالب الوفد باستكمال تشعيب الصفوف في المدارس وإلغاء معيار الخمسين طالب في الصف والذي تعتمده الاونروا، والالتزام بمعيار البلد المضيف لبنان والذي لا يتجاوز الصف عن 38 طالب، واستكمال ملئ الشغور في المدارس وفي الأقسام الاخرى، وعدم الإعتماد على برنامج المال مقابل العمل كبديل عن التوظيف الدائم، وخاصة في قسم الصحة.

كما طالب بتأمين المواصلات بشكل دائم لكل الطلاب الذين يبعد مكان سكنهم عن مدارسهم، لعدم قدرة ذويهم من تأمين ذلك، مما ينتج عن ذلك تسرب مدرسي في العديد من المدارس.

بدوره، قال وفد "الأونروا" إنّ الوكالة قامت بتشعيب 27 صفّاً مدرسياً في معظم مدارسها على امتداد الأراضي اللبنانية، إضافة إلى توظيفها 37 مدرسّاً لتغطية النقص في المدرس، وتوظيف عدد من العمال الأذنة.

كما تحدث الوفد عن تأمين الوكالة، لبدل المواصلات للطلاب من أصحاب حالات العسر الشديد المسجلين ضمن " الشؤون" وإقرار مشروع بناء مدرسة في مخيّم البداوي وأخرى في البقاع اللبناني إضافة إلى مدرستين قيد الانشاء في مخيم نهر البارد.  

وأبلغ وفد هيئة العمل الفلسطيني المشترك الاونروا بأن كل ما تقدم ليس بكافي، ولا يشكل الحد الأدنى، والمطلوب تحقيق كل ما تقدم به وفد هيئة العمل المشترك.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على مواصلة التعاون من اجل معالجة كافة القضايا التي تخص أهلنا في مخيمات لبنان.

رابط مختصرhttps://alqudsnews.net/p/186902

اقرأ أيضا