شرطة العدو تستدعي الرئيس السابق لمجلس كفر كنا للتحقيق اليوم

22 حزيران 2021 - 09:35 - الثلاثاء 22 حزيران 2021, 09:35:21

وكالة القدس للأنباء - متابعة

وجّهت شرطة الاحتلال، استدعاءً للرئيس السابق لمجلس كفر كنا، يوسف عواودة، للمثول في محطة شرطة العفولة، اليوم الثلاثاء عند الساعة 11 ظهرا.

وعُلم أن دورية من الشرطة وصلت إلى بيت عواودة، وتركت له الاستدعاء، الذي يُرجّح أن يكون بسبب الاحتجاجات التي شهدتها البلدات العربية، وبضمنها كفر كنا التي كان عواودة رئيسا لمجلسها المحليّ آنذاك.

ولم يُعرف بالتحديد، إذا ما كانت الشرطة هي التي ستحقق مع عواودة، أو جهاز الأمن العام (الشاباك).

وقال عواودة معقّبا على الاستدعاء إنّ "التعبير عن رفض الظلم والتعدّي هو حق قانوني لن نتنازل عنه، وكل ممارسات الضغط على قياداتنا للتنازل عن هذا الحق هو قمع مرفوض".

وفي التاسع والعشرين من الشهر الماضي، عُقدت جلسة خاصة في مجلس كفر كنا المحلي، لتعيين القائم بأعمال رئيس المجلس المحلي، عز الدين أمارة، خلفا لعواودة بعد تقديمه استقالته من رئاسة المجلس، وفقا لاتفاق التناوب لرئاسة مجلس كفر كنا المحلي، بعد مرور سنتين ونصف من تسلمه الرئاسة.

وجرى تعيين أمارة قائما بأعمال رئيس المجلس المحلي في قرية كفر كنا لتسيير أمور السلطة المحلية، الأساسية والضرورية إلى حين إجراء الانتخابات المحلية رسميا.

انشر عبر
المزيد