وقفة غضب في "عين الحلوة" رفضًا لمماراسات الاحتلال في القدس المحتلة

15 حزيران 2021 - 08:06 - الثلاثاء 15 حزيران 2021, 20:06:29

خلال الوقفة
خلال الوقفة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

نظمت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في منطقة صيدا، اليوم الثلاثاء، وقفة غضب في ملعب الشهيد أبو جهاد الوزير عند المدخل التحتاني لمخيم عين الحلوة، تم رفع  خلالها الأعلام الفلسطينية، بحضور ممثلين عن القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية والإتحادات النسائية، وحشد  من أهالي المخيم.

كلمة قوى التحالف الوطني الفلسطيني، ألقاها مسؤول العلاقات الوطنية والخارحية في "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، الحاج شكيب العينا، قال فيها "نقف اليوم  في هذا اللقاء المبارك  جميعاً  من مختلف ألوان الطيف الفلسطيني صفا واحداً وقلباً واحداً تضامنا مع القدس قضايا الكون".

وأضاف العينا: "هذه الوقفة تأتي استنكاراً للممارسات الصهيونية بحق شعبنا الفلسطيني ومقدساته  على يد قطعان المستوطنين، وبحماية الجيش الصهيوني"، مؤكداً أن ما يقوم به العدو الصهيوني هو بمثابة إعادة إعتبار للهزيمة الأخيرة التي مني بها على يد الشعب الفلسطيني ومجاهديه في معركة "سيف القدس".

وأشار إلى أن  "العدو لم يفهم  ويستوعب ما حصل في المعركة الأخيرة"،  محذراً العدو من أي حماقة يرتكبها العدو ومستوطنيه بحق شعبنا ومقدساتنا لأنها لن تمر مرور الكرام ودون عقاب بل سيلقى رداً مزلزلاً  لم يشهده العدو من قبا، وعليه فإن أي معركة قادمة مع العدو ستبدأ المقاومة  من حيث إنتهت في الجولة الأخيرة، وليكن الطوفان دفاعاً عن القدس والأقصى وكل فلسطين.

وكلمة "م ت ف" القاها حسين حمدان الذي وجه التحيه لأهالي القدس الذين يتصدون اليوم  لقطعان المستوطنين بصدورهم العارية، مضيفاً: "لقد حاول العدو الصهيوني بمسيراته الاعلامية أن يحرم شعبنا من انتصاره الأخير بمعركة سيف القدس والتي مرغت أنفه ولقد فشلت الحكومة الصهيونية الجديدة وبمحاولتها لتفجير المنطقة لكن شعبنا يتصدى لهم بكل قوة وهو اليوم  يحتاج للتضامن ومؤازرته بصموده،  لكن للأسف عندما يقوم شعبنا بالتصدي للمستوطنين في الوقت نفسه تحاول  بعض الدول العربية أن تطبع مع الصهاينة  في مشهد مخزي ومذل  كأن بعض العرب لم يقرأوو التاريخ".

كما طالب حمدان القوى الفلسطينية لوضع برنامج فلسطيني مقاوم  بهذه المرحلة الدقيقة من تاريخ شعبنا الفلسطيني فقضيتنا عادلة يجب ان تنتصر.

وكلمة القوى الإسلامية ألقاها الشيخ جمال خطاب، قائلاً : "لقد حاول العدو الصهيوني ومستوطنيه قبل شهر ان يقيموا تلك المسيرة لكنهم فشلوا بسبب صمود شعبنا الفلسطيني ومقاومتة التي  تصدت لهم" .

وتابع: "ان القدس وبما تمثل هي موجودة بقلب كل انسان مسلم ومؤمن، وسندافع عنها بدمائنا وبكل ما نملك من قوة، مؤكداً أن ما حصل بمعركة سيف القدس كان بداية مرحلة مشرقه جديدة، وكان من اهم انجازاتها هي الوحدة  بين جميع القوى الفلسطينية  واليوم يحاول العدو معاودة الكرة بالسعي لإقامة مسيرة استفزازية والقيام بالاعتداء على شعبنا واهلنا أمام العدوان الصهيوني".

ولفت خطاب إننا في القوى الإسلامية نحذر العدو الصهيوني من أي تداعيات ممكن تحصل من جراء تصرفاته لأن الانفجار في القدس سيغير وجه كل المنطقة، والاحتلال حتى اللحظة لم يستخلص العبر مما حصل سابقاً، وأن شعبنا في الوطن والشتات لن يتخلى عن حقوقه، كما وجه خطاب التحيه لأهل القدس والمرابطين الذين يواجهون الاحتلال بكل قوته.  

2ff4c63b-fb82-4c25-918d-4b898bb05a39 977d4094-0ef7-41dc-9ac1-14fbd80132ba 4979a32e-5e06-433f-89c5-dc06a400af20 21415f0a-253c-4707-9086-c35c12fdeb4b 1510753c-e7c0-4eb9-864b-18b7d89e6054 e4ca3e8d-18ac-44e3-b582-88d143b4e457 f17f67d0-8c85-497f-8f7d-9b0bb5bfed16
انشر عبر
المزيد