جلسة عاصفة خلال تنصيب الحكومة الصهيونية الجديدة

13 حزيران 2021 - 06:20 - الأحد 13 حزيران 2021, 18:20:47

يافا المحتلة - وكالات

شهد الكنيست الصهيوني، جلسةً عاصفة خلال تنصيب الحكومة الصهيونية الجديدة، في بداية الجلسة الخاصّة لتنصيب الحكومة، وأثناء خطاب رئيسها، نفتالي بينيت الذي قوطع مرارا، من جانب أعضاء كنيست منتمين لأحزاب معسكر رئيس الحكومة المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو.

وشكر بينيت الرئيس الأميركي، جو بايدن، على دعمه للكيان الصهيوني خلال العدوان الأخير على غزة، الشهر الماضي، وخلال الأعوام الماضية كذلك.

وتطرق بينيت إلى موضوع تبادل الأسرى مع حماس، وعبر عن التزامه بإعادة جثتي الجنديين والمواطنيْن الإسرائيليين المحتجزين في غزة. وقال في خطابه إنه "رفعت يدي في الكابينيت أثناء التصويت الذي أرسلنا من خلاله هدار وأورون إلى القتال من أجلنا في عملية الجرف الصامد العسكرية. وأرى باستعادتهما واجب مقدس، ينبغي تنفيذه بمسؤولية".

كما عبّر بينيت عن معارضته قاطعة لعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران، ما يعني أنه سيواصل سياسة رئيس الحكومة المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو.

انشر عبر
المزيد