دعوات لأداء صلاة الجمعة في المكان

مئات المستوطنين بقيادة حاخام متطرف يقتحمون جبل صبيح بنابلس وسط عمليات استفزازية

11 حزيران 2021 - 10:50 - الجمعة 11 حزيران 2021, 10:50:13

مئات المستوطنين بقيادة حاخام متطرف
مئات المستوطنين بقيادة حاخام متطرف

وكالة القدس للأنباء – متابعة

اقتحم مئات المستوطنين الصهاينة بقيادة حاخام متطرف، صباح اليوم الجمعة، قمة جبل صبيح جنوب مدينة نابلس في الضفة المحتلة، وتجمعوا في البؤرة الاستيطانية التي أقيمت على أراضي المواطنين، في مساعي للسيطرة على الجبل وإقامة بؤرة احتلالية، فيما دعا الاهالي لاداء صلاة الجمعة في المكان لتصدي لتلك المحاولات التي تدعمها حكومة بنيامين نتنياهو.

وقام المستوطنون، بأداء طقوس ورقصات تلمودية على وقع الموسيقى الصاخبة، في إطار العمليات الاستفزازية التي ينفذونها ضد الفلسطينيين، وهو ما يوقع صدامات واشتباكات مباشرة.

وشارك في عملية الاقتحام الحاخام "شموئيل الياهو" والمتطرف "يوسي دغان" رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة.

ويأتي هذا الاقتحام رغم ادعاء الاحتلال بإصدار قرار بإزالة المستوطنة عن جبل صبيح ومنع المستوطنين من الوصول اليها.

ويستعد المواطنون لأداء صلاة الجمعة اليوم فوق جبل صبيح، رفضاً لوجود المستوطنة.

وأفادت مصادر محلية بأن مآذن مساجد بلدة بيتا أطلقت نداءاتها للمواطنين للخروج للجبل، ولأداء صلاة الجمعة اليوم على جبل صبيح.

واندلعت مواجهات، بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال قرب البؤرة الاستيطانية على جبل صبيح.

وأفادت مصادر محلية بأن أهالي بلدة بيتا والقرى المجاورة يواصلون فعاليات الإرباك الليلي التي يقوم بها الشبان ضد المستوطنين المتواجدين في البؤرة الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

وأوضحت المصادر بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي والمطاطي إلى جانب قنابل الصوت والغاز السام صوب الشبان.

ولفتت إلى أن الشبان خرجوا منددين بمواصلة إقامة بؤرة استيطانية على الجبل، وأطلقوا المفرقعات النارية على البؤرة.

ومنذ أسابيع يواصل أهالي بلدة بيتا فعاليات الإرباك الليلي كأحد أشكال المقاومة ضد الاحتلال والمستوطنين الذين أقاموا البؤرة الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

وشهد الجبل مواجهات عنيفة خلال الأسابيع الماضية أسفرت عن استشهاد الشبان زكريا حمايل وعيسى برهم وطارق صنوبر.

انشر عبر
المزيد