سفير صهيوني: لا تغيير في السياسة الخارجية مع بينت - لابيد

10 حزيران 2021 - 02:21 - الخميس 10 حزيران 2021, 14:21:47

تحالف لبيد بينت أخرج النتن من السلطة
تحالف لبيد بينت أخرج النتن من السلطة

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

من المحتمل أن يتولى تحالف جديد السلطة في إسرائيل قريبًا، لكن هذا لا يشير إلى تغيير في السياسات الخارجية للبلاد، وفقًا لسفير إسرائيل في سنغافورة.

قال ساغي كارني لـ "كابيتال كونيكشن"، لقناة سي إن بي سي يوم الأربعاء: "في ما يتعلق بالسياسة الخارجية، نحن على وشك رؤية استمرار للسياسات السابقة للحكومة".

هذا يعني أن إسرائيل ستظل ترغب في الحفاظ على اتفاقيات إبراهام وتوسيعها، والانخراط مع بقية العالم، و"رؤية التغيير" في غزة، على حد قوله.

سيصوت الكنيست الإسرائيلي على حكومة جديدة يوم الأحد (13/6). إذا نجح التحالف الذي يقوده زعيم حزب المعارضة يائير لابيد، فسيضم المليونير في عالم التكنولوجيا نفتالي بينيت كرئيس للوزراء، ليحل محل بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة "الإسرائيلية" الأطول بقاء في المنصب. ويضم التحالف حزباً إسلامياً، لأول مرة في "إسرائيل".

وسيشغل بينيت، الذي يقود حزب أقلية يمينية متطرفة، منصب رئيس الوزراء أولاً، قبل أن يتولى لبيد، الوسطي، السلطة بعد نحو عامين.

العلاقات الخارجية

قال كارني إن حكومة لابيد - بينيت من غير المرجح أن تغير علاقات "إسرائيل" مع الدول الأخرى.

واضاف لشبكة CNBC: "كانت سياستنا واضحة جدًا في أننا منفتحون ونتطلع إلى إقامة علاقات طبيعية وجيدة مع جميع البلدان، بما في ذلك ما أشرت إليه، الدول الإسلامية هنا في جنوب شرق آسيا".

ليس لدى الدول ذات الأغلبية المسلمة، مثل إندونيسيا وماليزيا وبروناي، علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل"، وقد أصدرت هذه الدول في في أيار / مايو بيانًا مشتركًا يدين "انتهاكاتها واعتداءاتها" ضد الفلسطينيين.

وقال كارني إن "إسرائيل" بحاجة إلى حماية مواطنيها، لكن ليس لديها "نزاع" مع أي دولة في جنوب شرق آسيا.

وشدّد: "نود أن نوسع دائرة السلام أيضًا إلى الدول الإسلامية هنا في المنطقة".

وأضاف: "لكن لا يمكننا فرض ذلك عليهم... الأمر متروك لهم للانضمام، وهم يعلمون أننا مهتمون، لكن لديهم أيضًا اعتباراتهم السياسية الداخلية".

ومع ذلك، أشار إلى أن العلاقات التجارية "لإسرائيل" مع إندونيسيا بدأت منذ عقود: "يمكن أن تتحسن الأمور، بالطبع، ولكن الأمر ... متروك لهم. نحن على استعداد للتحرك بمجرد أن يصبحوا مستعدين"، حسبما قال.

العلاقات الأمريكية "الإسرائيلية"

وفيما يتعلق بالعلاقات الأمريكية "الإسرائيلية"، قال السفير إنه لا يزال هناك "دعم قوي للغاية" من واشنطن.

خلال التصعيد الأخير للعنف بين "إسرائيل" وغزة، واجه الرئيس الأمريكي جو بايدن ضغوطًا من بعض المشرعين الديمقراطيين لبذل المزيد من الجهد لكبح جماح "إسرائيل" ودعم الفلسطينيين. قدم السناتور بيرني ساندرز قرارًا يرفض بيع أسلحة بقيمة 735 مليون دولار "لإسرائيل" في 20 أيار / مايو.

لكن بعد وقف إطلاق النار، توجه وزير الخارجية أنطوني بلينكين إلى الشرق الأوسط في زيارة تضمنت اجتماعات مع القادة "الإسرائيليين" حول ما أسماه بايدن "التزامنا الصارم بأمن إسرائيل".

وقال كارني: "أعتقد أن هناك دعمًا قويًا للغاية من جانب الولايات المتحدة تجاه "إسرائيل".. دعم حق "إسرائيل" في الدفاع عن النفس".

وأضاف أن التطورات في الشرق الأوسط، مثل اتفاقات إبراهام - سلسلة من الاتفاقيات بين "إسرائيل" وبعض دول الجامعة العربية - كانت "تطورًا إيجابيًا للغاية" يجلب الاستقرار في المنطقة ويخدم مصالح الولايات المتحدة.

وختم قائلاً: "لا أرى الكثير من التغيير مع وصول الحكومة "الإسرائيلية" الجديدة إلى السلطة الأسبوع المقبل".

-------------------  

العنوان الأصلي:  israel’s foreign policies won’t change much even as a new coalition looks set to take power, ambassador says

الكاتب:  Abigail Ng

المصدر:  CNBC

التاريخ: 9 حزيران / يونيو 2021

 

انشر عبر
المزيد