حداد عام في أم الفحم على استشهاد الفتى محمد كيوان

20 أيار 2021 - 08:55 - الخميس 20 أيار 2021, 08:55:10

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تشهد مدينة أم الفحم حدادا عاما، اليوم الخميس، في كافة المدادرس أعلنته لجنة أولياء الأمور عقب استشهاد الفتى محمد محمود كيوان (17 عاما) أمس الأربعاء، متأثرا بإصابته الحرجة برصاص عناصر الشرطة.

وأكدت العائلة أن ابنها، في حالة موت دماغيّ، وأنه موصول بأجهزة التنفس الاصطناعي، وأنها تصرّ على أن يتمّ تشريح الجثمان في معهد الطب الشرعي في أبو كبير لإثبات أنه استشهد برصاص الشرطة.

 بدورها قالت لجنة أولياء أمور الطلاب في بيان أمس، "فُجعت مدينتا الحبيبة أم الفحم عصر هذا اليوم بخبر ارتقاء الطالب الشهيد محمد محمود يوسف كيوان غفر الله له ورحمه وأدخله فسيح جناته، وعليه قررت لجنة أولياء أمور الطلاب بمدينة أم الفحم الإعلان عن يوم غد يوم حداد بكافة مدارسنا في مدينة أم الفحم، وذلك حدادا على استشهاد طالبنا المرحوم بإذن الله، محمد محمود يوسف كيوان الذي طالته رصاصات الغدر الغاشمة يوم الخميس الفائت".

وقالت اللجنة إنّ "الطالب محمد كيوان كان طالبا بمدرسة التسامح الثانوية بمدينة أم الفحم، حيث شهد له جميع من عرفه من معلمين وطلاب بدماثة أخلاقه وحُسن سيرته"، مناشدةً "جميع طلابنا الأوفياء والأعزاء أن يشاركوا بجنازة المرحوم الخميس".

وأضافت: "حرصا منا على طلابنا المتقدمين لامتحانات البجروت فأن يوم الحداد لن يشملهم إن شاء الله، وسيكون بإمكانهم التوجه كالمعتاد للمدارس من أجل تقديم امتحانات البجروت".

ودعت اللجنة "جميع الطواقم المدرسية بتخصيص أول حصة من يوم الأحد القادم، للشرح لطلابنا عن الأحداث الأخيرة وتوعيتهم لما يجري حولهم".

وقال شهود عيان إنه "في ساعات فجر يوم 12 أيار/ مايو أقدمت الشرطة على إطلاق النار على مجموعة شبان من أم الفحم في مفرق ’مي عامي’، ما أسفر عن إصابة الشاب بجروح خطيرة في منطقة الرأس".

وذكرت عائلة الشهيد محمد محمود كيوان من أم الفحم بوقت سابق في حديث لـ"عرب 48" أنه "طرأ تدهور على حالة المصاب منذ ليلة أمس وهو بحالة حرجة بعدما تعرض لرصاصة في منطقة الرأس من قبل شرطي".

انشر عبر
المزيد