خلال مسيرات نصرة للقدس وغزة

عشرات الإصابات بمواجهات عنيفة مع العدو بأنحاء الضفة المحتلة

14 أيار 2021 - 03:22 - الجمعة 14 أيار 2021, 15:22:17

رام الله - وكالات

اندلعت مواجهات عنيفة في أنحاء مختلفة من الضفة المحتلة عقب أداء صلاة الجمعة، خلال مسيرات كبيرة خرجت نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك وقطاع غزة.

وبعد صلاة الجمعة اندلعت مواجهات مع الاحتلال في خمس نقاط مواجهة مع الاحتلال بمناطق متفرقة من محافظة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وذلك عقب مسيرات ومظاهرات مناصرة لغزة.

ووصف وسائل إعلامية المواجهات التي تجري بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشرقي لبلدة نعلين غرب رام الله ب"العنيفة".

وأشعل الشبان الإطارات المطاطية ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الغازية والمطاطية، وسط اعتلاء القناصة أسطح المنازل.

وتشهد البلدة مواجهات عنيفة عقب مسيرة خرجت نصرة لغزة، فيما قامت قوات الاحتلال بقطع طريق حي (المهلل) شرقي القرية ومنعت أهالي الحي من الوصول لوسط البلدة.

كما اندلعت مواجهات عنيفة في قرية بدرس غرب رام الله، حيث رشق عشرات الشبان قوات الاحتلال على طول الجدار الفاصل في المنطقة الغربية، فيما أطلق الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الغازية بكثافة.

واندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال غربي قرية راس كركر، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي والقنابل الغازية.

وشهدت قرية النبي صالح مواجهات مع الاحتلال في المنطقة الشرقية من القرية، بعد توجه عشرات الشبان صوب البرج العسكري المقام على مدخل القرية ورشق قوات الاحتلال بالحجارة، أعقبها قدوم تعزيزات ودوريات عسكرية وإطلاق القنابل الغازية والرصاص المعدني.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية بيت سيرا جنوب غرب رام الله، تخللها إطلاق الاحتلال للقنابل الغازية.

وقبيل المواجهات شرعت قوات الاحتلال بإغلاق المدخل الغربي لقرية راس كركر، إضافة الى الطريق الواصل بين قريتي كفر نعمة وراس كركر، كما أغلق الاحتلال البوابة الحديدية في منطقة وادي الدلب.

وفي الخليل جنوب الضفة الغربية، أفادت وسائل إعلامية بتصاعد حدة المواجهات المندلعة في مخيم العروب، ومداهمات للمنازل وإطلاق للرصاص المطاطي في إطار المواجهات المندلعة.

وجنوب الضفة أيضا، أصيب العشرات من المواطنين بالرصاص والاختناق خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية انطلقت في مدينة بيت لحم.

وأصاب جنود الاحتلال مواطنا يبلغ من العمر (40 عما) بعيار معدني في الظهر ونقل إلى مستشفى بيت جالا الجكومي لتلفي العلاج.

فيما أصيب العشرات بالاختناق وجرى علاجهم ميدانيا.

وشارك المئات في هذه المسيرة التي دعت إليها مجموعات شبابية وانطلقت من منطقة باب الزقاق مرورا بالشارع الرئيس القدس - الخليل وصولا إلى مدخل بيت لحم الشمالي، حيث قمعتها قوات الاحتلال بإطلاق وابل من قنابل الصوت والغاز.

وفي بيت دجن شرق نابلس شمال الضفة، أصيب شابان بالرصاص الحي و10 بالرصاص المعدني في مواجهات عنيفة.

وأطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية وقنابل الغاز والصوت تجاه المواطنين مما أدى إلى إصابة مواطنين بالرصاص الحي في الأطراف والعديد بحالات الاختناق.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق اليوم الجمعة خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية، المنددة بالعدوان على شعبنا والمناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 18 عاما.

وهاجم جنود الاحتلال القرية عقب انطلاق المسيرة، وأطلقوا وابلا كثيفا من قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عشرات المواطنين بالاختناق، عولجوا ميدانيا، وما زالت المواجهات مستمرة.

وفي طوباس شمال الضفة أيضا قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة انطلقت من قرية العقبة شرق طوباس، باتجاه حاجز تياسير العسكري نصرة للقدس وغزة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وردد المشاركون في المسيرة التي دعت لها فصائل العمل الوطني في طوباس، هتافات غاضبة لما يجري في القدس المحتلة وقطاع غزة.

انشر عبر
المزيد