خلال لقائه بقادة الفصائل

القائد النخالة: نهج المقاومة وخيار المواجهة القادران على إفشال المخططات التآمرية للاحتلال

04 أيار 2021 - 01:22 - الثلاثاء 04 أيار 2021, 13:22:37

القائد النخالة متوسطا قادة الفصائل المقاومة
القائد النخالة متوسطا قادة الفصائل المقاومة

بيروت – وكالة القدس للأنباء

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، القائد زياد النخالة، اليوم الثلاثاء، إن الشعب الفلسطيني أثبت على الدوام تمسكه بالثوابت الوطنية، غير القابلة للمساومة والتجزئة والتفريط، في رسالةٍ واضحة للمهرولين من ملوك وأمراء التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأوضح القائد النخالة خلال لقاء جمعه بقادة الفصائل الفلسطينية في الخارج، أن نهج المقاومة وخيار المواجهة للاحتلال، القادر على إفشال مخططاته التآمرية، من خلال إدامة الاشتباك معه في معركة الحقوق.

وضم اللقاء كلاً من أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة، أبو حازم زياد الصغير، وعضوي اللجنة المركزية ياسر المصري ورفيق رميض، وأمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، خالد عبد المجيد، وعضو المكتب السياسي شهدي عطية، والأمين العام المساعد للجبهة الشعبية - القيادة العامة، طلال ناجي، وعضوي المكتب السياسي، أبو عماد رامز وأبو كفاح غازي، ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد، وعضو المكتب السياسي ماهر الطاهر، وذلك بحضور عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، عبد العزيز الميناوي، وممثل الحركة في لبنان إحسان عطايا.

وأشار القائد النخالة إلى أن هذه المرحلة من النضال الفلسطيني، هي مرحلة تحرر وطني، تتطلب تحديد الأولويات الوطنية، لدعم انتفاضة شعبنا المتجددة، واستمرار المقاومة والمواجهة حتى إنجاز هدف التحرير والعودة.

ودعا القائد النخالة لوحدة الموقف الفلسطيني وتعزيزه لمواجهة الأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية، من خلال استعادة المشروع الوطني الفلسطيني، وإعادة بناء منظمة التحرير على أساس برنامج سياسي مقاوم.

كما دعا، القوى الحيّة في العالم وشعوب أمتنا العربية والإسلامية بالدعوة إلى النهوض للقدس وفلسطين.

انشر عبر
المزيد