كوخافي: الجيش سيزيد من قواته للبحث عن منفذي عملية "زعترة"

03 أيار 2021 - 01:41 - الإثنين 03 أيار 2021, 13:41:13

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أجرى تقييما للأوضاع..

زار رئيس أركان جيش العدو اصهيوني، أفيف كوخافي، صباح اليوم الاثنين، منطقة عملية حاجز "زعترة" جنوب مدينة نابلس، بالضفة الغربية المحتلة، التي وقعت بالأمس وأسفرت عن إصابة ثلاثة مستوطنين صهاينة، وصفت جراح اثنين منهم بالخطيرة.

 وبحسب موقع "معاريف" أجرى كوخافي بعد زيارة مكان عملية حاجز "زعترة" تقييمًا للوضع قام فيه قائد فرقة الضفة الغربية العميد يانيف الألوف بمعاينة انتشار القوات في ضوء الأحداث الأخيرة.

 وقال كوخافي من مكان العملية، تعمل العديد من القوات بمساعدة مسؤولي المخابرات وجهاز الأمن العام "الشاباك" منذ يوم أمس للعثور على منفذي الهجوم، وستواصل القيام بذلك حتى تنتهي المهمة.

 وبيَّن أن الجيش الصهيوني سيزيد من قواته ويوسع نشاطاته العملياتية في الأسابيع الأخيرة في الضفة الغربية في إطار استعداده للتصعيد.

 يشار إلى أن جيش العدو قرر صباح اليوم الاثنين نشر لواء ناحال في المفترقات الرئيسية في الضفة الغربية المحتلة.

 ووفقاً للمراسل العسكري، انتشر مقاتلو لواء ناحال عند مفرق غوش عتصيون، وهناك تعزيزات عند التقاطعات ونقاط الاحتكاك في الضفة العربية.

 وأشار المراسل إلى أن تعزيزات الجيش تأتي في إطار احتمالات وقوع عمليات جديدة مستلهمة من عملية زعترة التي وقعت مساء أمس وأدت إلى إصابة 3 مستوطنين وصفت جراح اثنين منهم بالخطيرة.

انشر عبر
المزيد