القيادي المدلل: عملية زعترة حققت هدفها وأكدت أن المقاومة حاضرة

03 أيار 2021 - 01:19 - الإثنين 03 أيار 2021, 13:19:44

القيادي أحمد المدلل
القيادي أحمد المدلل

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أحمد المدلل، اليوم الاثنين، إن عملية زعترة البطولية  جاءت ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال ضد أهلنا في مدينة القدس وفى حي الشيخ جراح، الذين يقوم العدو الصهيوني بطردهم من ديارهم، متجاوزًا كل الخطوط الحمراء.

وأضاف المدلل في تصريح: إذا اعتقد العدو الصهيوني ان الشعب الفلسطيني ومقاومته ستظل صامتة على جرائمه فهو واهم". 

وذكر المدلل أن هذه العملية التي جاءت في وقتها وحققت هدفها، وأكدت حضور ابطال الضفة ومقاومتها، أشفت صدور الفلسطينيين ودعمت بالعمل المقاوم انتفاضة شعبنا في القدس.

وأشار المدلل إلى، أن مثل هذه العمليات تجعل العدو الصهيوني يحسب حسابات كثيرة لأنه لا يفهم الا لغة القوة، لافتًا إلى، أن ما يرعب العدو الصهيوني هو ان تكون هذه العملية فاتحة سلسلة من العمليات، ردًا على جرائمه ضد اهلنا في مدينة القدس والشيخ جراح.

وتابع: "هذه العملية البطولية أكدت للعدو الصهيوني أن المقاومة حاضرة، ولن تستطيع الحواجز العسكرية والامنية والتنسيق الأمني ان يحمى المستوطنين والجنود الصهاينة من ضربات المقاومة التي اكدت عملية زعترة حضورها وحيويتها".

 وختم المدلل كلامه بالتأكيد على أن "ارض فلسطين مقبرة الغزاة الصهاينة، هذا ما كان متوقعاً من ضفة العياش وطوالبة وأبى جندل" .

انشر عبر
المزيد