صحيفة: رونالدو يشعر بالوحدة والإحباط في يوفنتوس

01 أيار 2021 - 09:30 - السبت 01 أيار 2021, 09:30:04

كشفت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس لكرة القدم، يشعر بالإحباط والوحدة في صفوف "السيدة العجوز".

ووفقا للصحيفة، فإن كريستيانو رونالدو تغير مؤخرا، ويتصرف بشكل مختلف تماما عما كان عليه، عندما وصل إلى تورينو في البداية.

وأشارت إلى أن رونالدو، لا يحاول رفع نسق زملائه في الملعب كما اعتاد، ولا يبدو أنه يستمتع بكرة القدم على الإطلاق، كما بات عصبيا وسريع الانفعال، وبعيدا جدا عن بقية لاعبي فريقه.

وتابعت الصحيفة: "يبدو أنه استسلم، ولم يعد يقاتل بنفس القدر الذي اعتاد عليه في المباريات.. لقد بدا مختلفا جدا أمام فيورنتينا، وهي علامة مقلقة.. لم يعد حتى يحاول إخفاء هذه المشاعر، كما يظهر معزولا على أرضية الملعب".

وواصلت: "يبدو أن رونالدو يقترب أكثر فأكثر من مغادرة يوفنتوس.. لقد كانت أنباء رحيله قليلة دائما، لكن الأمور ازدادت سوءا مؤخرا، بعد إقصاء يوفنتوس من دوري الأبطال".

واعتبرت "لا غازيتا ديلو سبورت" أن الحالة المزاجية لـ"الدون"، لا تساعده على الأداء، لذا خاض ثلاث مباريات على التوالي دون تسجيل أي هدف.

وذكرت الصحيفة نفسها، اليوم الجمعة، أن رونالدو يريد الرحيل عن "السيدة العجوز" بنهاية الموسم الجاري، وأنه كلف وكيله خورخي مينديز، بمهمة إيجاد ناد جديد له في الموسم المقبل، حيث وصلت العلاقة بينه وبين يوفنتوس إلى مرحلتها الأخيرة.

وأضافت أن ريال مدريد استبعد فكرة إعادة رونالدو لصفوفه، موضحة أن مانشستر يونايتد يظل خيارا أمام الدون وكذلك باريس سان جيرمان، لكنه سيكون بحاجة إلى خفض راتبه البالغ 31 مليون يورو سنويا، إذا كان يريد مغادرة اليوفي.

ويمر كريستيانو رونالدو بأطول فترة جفاف، منذ تعرضه لإصابة خلال موسمه الأول في إيطاليا، بحسب الصحيفة.

فقد صام النجم البرتغالي عن التهديف، في آخر ثلاث مباريات خاضها في الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليقترب من أسوأ رقم له بقميص "البيانكونيري"، حيث أخفق "صاروخ ماديرا" في هز الشباك أمام كل من جنوى وبارما وفيورنتينا، على الترتيب، بينما غاب عن مباراة أتالانتا بعد أن شعر بعدم الراحة في التدريبات.

ولم يسجل رونالدو أي هدف على مدار 347 دقيقة متتالية، واقترب من رقمه القياسي "الأسوأ" في اليوفي، عندما غاب عن معانقة الشباك على مدار 359 دقيقة في الموسم الأول له بقميص "البيانكونيري" (2018-2019).

وتعرض الدون البرتغالي لانتقادات لاذعة بعد مباراته أمام مضيفه فيورنتينا (1-1) يوم الأحد الماضي، وذلك ضمن منافسات الجولة الـ33 من "الكالتشيو"، حيث كان الحاضر الغائب في المباراة، وقالت عنه صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت"  إنه أسوأ لاعب في يوفنتوس على أرض الملعب.

كما شنت جماهير يوفنتوس هجوما قويا على النجم البرتغالي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسخر بعضهم منه ومن المستوى الهزيل الذي يقدمه، وسأل البعض عن اللاعب البرتغالي بشكل استنكاري كاتبين أين رونالدو؟، وهل شاهد أحد منكم رونالدو أمام فيورنتينا؟.

وتوالت "التغريدات" الغاضبة من قبل جماهير فريق "السيدة العجوز" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحق النجم البرتغالي، حيث طالب بعضهم برحيل "صاروخ ماديرا" فورا ومعه المدرب أندريا بيرلو واللاعب الويلزي آرون رامزي والفرنسي أدريان رابيو، وأشار البعض الآخر إلى أنه منذ 9 سنوات الفوز بالدوري، يقاتل يوفنتوس الآن من أجل احتلال مركز مؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم.

وانتقد أحد المشجعين الدفع برونالدو في المباريات على الرغم من المستوى الذي يظهر عليه، وقال إنه يلعب بالسمعة والاسم فقط، ولو لم يكن اسمه رونالدو لما شارك في مباريات الفريق.

وفي المقابل، تأتي هذه الانتقادات لرونالدو البالغ من العمر 36 عاما، بالرغم من أنه يقدم أداء جيدا مع يوفنتوس هذا الموسم (2020-2021) فقد أحرز 32 هدفا خلال مشاركته في 37 مباراة في جميع المسابقات، إضافة إلى أربع تمريرات حاسمة، ويتصدر "صاروخ ماديرا" ترتيب هدافي "الكالتشيو" برصيد 25 هدفا سجلها خلال 29 مباراة.

ويعتبر رونالدو (36 عاما) اللاعب صاحب الأعلى أجرا في الدوري الإيطالي براتب سنوي يقدر بنحو 30 مليون يورو، وينتهي عقده مع الفريق الإيطالي مع نهاية الموسم المقبل.

المصدر: وكالات

انشر عبر
المزيد