طريق مسدود بالمفاوضات بين نتنياهو وبينيت لتشكيل حكومة

16 نيسان 2021 - 09:57 - الجمعة 16 نيسان 2021, 09:57:40

بنيت لنتنياهو: التناوب أو لا حكومة
بنيت لنتنياهو: التناوب أو لا حكومة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

رغم التقارير التي تحدثت عن أن رئيس حكومة العدو الصهيوني، بنيامين نتنياهو، يوافق على منح حقيبتي الأمن والخارجية لحزب "يمينا"، برئاسة نفتالي بينيت، إلا أن المفاوضات بينهما متعثرة وتراوح مكانها، وفيما تزايدت التخوفات، وخاصة في حزب الليكود، من انتخابات خامسة.

وأفاد المحلل السياسي في موقع "زْمان يسرائيل، الإلكتروني"، شالوم يروشالمي، اليوم الجمعة، بأن "المفاوضات بين نتنياهو وبينيت عالقة"، ونقل عن مقرب من بينيت نفيه لوجود تقدم، بعد أربعة لقاءات بينهما، وشدد على أن نقطة الخلاف الوحيدة بينهما تتمحور حول التناوب بينهما على رئاسة الحكومة. "نتنياهو يرفض أن يسمع هذا الموضوع، وبينيت يرفض التنازل عنه. كما أن بينيت يرفض التعهد لنتنياهو بأنه لن يتحالف مع غدعون ساعر، في إشارة إلى محاولة تشكيل حكومة تستند إلى المعسكر المناوئ لنتنياهو.

ويبدو في هذه الأثناء أن الليكود فقد الأمل في إمكانية أن ينضم ساعر وحزبه "تيكفا حداشا"، إلى حكومة يشكلها نتنياهو. كذلك يرفض ساعر دعم حكومة كهذه من خارجها أو الامتناع عن التصويت لدى تنصيبها في الكنيست. ونقل يروشالمي عن مقرب من نتنياهو قوله إن "ساعر منغلق. ولا يوجد أي احتمال لجلبه، أو أي أحد من أعضاء الكنيست في حزبه".

ووفقا ليروشالمي، فإن "معظم أعضاء الكنيست من الليكود يخشون لدرجة الرعب من انتخابات خامسة، سيجدون أنفسهم بعدها خارج الكنيست". وأضاف أنه استمع، الأسبوع الحالي، إلى محادثة بين عضو الكنيست يوعاز هندل (كتلة "ديرخ إيرتس" داخل "تيكفا حداشا") وعضو كنيست من الليكود، طلب خلالها الأخير أنه "إذا انتقل التكليف بتشكيل حكومة إليكم، شكلوا حكومة مع أي أحد تريدونه، بشرط ألا تتوجهوا إلى انتخابات خامسة فقط".

ونقل يروشالمي عن مصدر في "تيكفا حداشا" قوله إن انتخابات خامسة لن تحل المأزق السياسي طالما يتواجد نتنياهو في الحلبة السياسية. "انتخابات خامسة هي مقدمة وحسب لانتخابات سادسة وسابعة. يحظر الوصول إلى هذا. والهدف في نهاية الأمر هو إسقاط نتنياهو والانضمام إلى الليكود. ونحن سنشكل ائتلافا مع بينيت ويائير لبيد واليسار".

واضاف المصدر أن "نتنياهو بدون رئاسة الحكومة هو نتنياهو آخر. وقوته السحرية في الليكود ستتراجع. وسيجري في الليكود حراك لا يمكن وقفه ضد نتنياهو. ونحن نسمع المحادثات في الليكود. فلدينا أصدقاء هناك. وساعر كتب أنه سينضم إلى أي حكومة يشكلها الليكود برئاسة يسرائيل كاتس، يولي إدلشتاين أو نير بركات".

انشر عبر
المزيد