عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى واعتقال مواطن وتمديد لآخرين بالقدس

14 نيسان 2021 - 02:09 - الأربعاء 14 نيسان 2021, 14:09:33

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى
عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

وكالة القدس للأنباء – متابعة

واصل عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فيما اعتقلت قوات الاحتلال مواطناً من بلدة الطور شرق القدس ومددت اعتقال 4 شبان من سلوان.

وأفادت الأوقاف الإسلامية أن 58 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى بحماية جيش الاحتلال بعد ساعات من اقتحام مآذن المسجد الأربع وقطع اسلاك السماعات الخاصة بالصلاة وتعطيلها.

في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الشاب المقدسي أحمد مروان أبو جمعة من بلدة الطور بالقدس المحتلة، بعد اقتحام منزله.

ومددت محاكم الاحتلال اعتقال 4 شبان من بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة لعدة أيام وهم: محمد فروخ، وأحمد ابو خلف، ومنصور عباسي، وأمير فروخ، دون تحديد موعد الجلسة القادمة.

ويشهد المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وقوات الاحتلال، وعلى فترتين صباحية ومسائية.

ويشهد المسجد الأقصى أمس في أول أيام شهر رمضان، تحطيم قوات الاحتلال أبواب مئذنتي المغارية والأسباط، وقطع الأسلاك الكهربائية الخاصة بمكبرات الصوت، بدعوى عدم ازعاج المستوطنين الذين كانوا يؤدون طقوساً تلمودية في ساحة البراق.

وتتصاعد خلال موسم الأعياد اليهودية، انتهاكات الاحتلال والمستوطنين بحق المواطنين والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة بشكل خاص وباقي أنحاء الضفة الغربية.

وتتنافس ما تسمى بجماعات الهيكل المزعوم في الحشد لاقتحامات جماعية ضخمة للمسجد الأقصى عبر مواقعها الإلكترونية والمنصات الاجتماعية.

ويقود عمليات الاقتحامات المركزة للأقصى وزراء في حكومة الاحتلال وحاخامات كالمتطرف "يهودا غليك"، الذين يقدمون شروحات توراتية عن الهيكل المزعوم بصوت مرتفع.

ودعت الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة بالقدس، لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وتكثيف الرباط فيه مع حلول شهر رمضان، والحفاظ على حرمته وآدابه ونظافته، ومراعاة استخدام وسائل الوقاية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا.

واستهدفت قوات الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

انشر عبر
المزيد