محدث.. روحاني: هجوم نطنز مؤامرة لإضعاف موقف إيران خلال مفاوضات فيينا

14 نيسان 2021 - 11:14 - الأربعاء 14 نيسان 2021, 11:14:49

وكالة القدس للأنباء - متابعة

صرّح الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء، أن قرار إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المئة بعد الانفجار في محطة نطنز هو “رد” الجمهورية الإسلامية على “الإرهاب النووي” للكيان الصهيوني.

وقال روحاني في مجلس الوزراء: “إنه الرد على خبث الأعداء”. وأضاف: “ما فعلتموه يسمى إرهابا نوويا وما نقوم به مشروع”، في إشارة إلى اسرائيل التي تتهمها طهران بتخريب مفاعلها لتخصيب اليورانيوم في نطنز بوسط إيران.

وتابع روحاني في الخطاب الذي بثه التلفزيون: “لا يمكنكم التآمر على إيران وارتكاب جرائم ضد إيران”، مؤكدا “مقابل كل جريمة سنقطع أيديكم، لتفهموا أنكم لا تستطيعون منعنا (من الوصول) إلى التكنولوجيا النووية”.

وقال الرئيس الإيراني: “على مسؤولي الأمن تزويدنا بتقريرهم النهائي (حول ما حدث في نطنز) لكن يبدو أنه جريمة صهيونية”.

وأضاف: “تريدنا أن ينتهي بنا المطاف خالي الوفاض في المفاوضات (الجارية في فيينا لمحاولة إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015) لكننا سنذهب إلى هناك وفي أيدينا المزيد من الأوراق”.

وتابع: “بالتأكيد ستبقى أنشطتنا (النووية) سلمية وسلمية فقط وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية”، سواء كان “التخصيب لدينا بنسبة 60 في المئة أو عشرين في المئة”.

هذا وتنوي إيران بدء إنتاج يورانيوم مخصب بنسبة 60 في المئة اعتبارا من “الأسبوع المقبل”، بحسب ما ذكر سفير الجمهورية الإسلامية لدى الوكالة الدولية للطاقة النووية.

وكانت طهران أعلنت الثلاثاء أنها “ستبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المئة” في النظير 235. وكتب كاظم غريبابادي في تغريدة على تويتر ليل الثلاثاء الأربعاء أن الأعمال التحضيرية لتنفيذ هذا القرار بدأت مساء الثلاثاء “ونخطط لتكديس الإنتاج (سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي المخصصة لليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المئة) الأسبوع المقبل”.

 

 

انشر عبر
المزيد