أبو الغزلان: المناورات العسكرية مع الاحتلال لها دلالات شديدة الخطورة

11 نيسان 2021 - 02:00 - الأحد 11 نيسان 2021, 14:00:56

بيروت - وكالة القدس للأنباء

أشار أمين سر العلاقات في "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، هيثم أبو الغزلان، إلى أن الاعلان عن إجراء مناورات عسكرية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكيان العدو الصهيوني بمشاركة عدد من الدول، ليس أمرًا مفاجئًا، إذ أنها تأتي بعد العديد من المناورات التي جرت في السنوات السابقة، بمشاركة العديد من الدول بينها الإمارات والكيان الصهيوني، لكنّ الجديد في هذا الأمر هو الإعلان الصريح الذي كانت الإمارات تتجنّبه قبل إعلانها التطبيع مع الكيان بشكل علني.

وأضاف أمين سر العلاقات في  لبنان خلال مقابلة مع فضائيّة "الساحات" اليمنية، أن هذه الخطوة لها مضمون ودلالات شديدة الخطورة، وتعكس خيارات استراتيجية هدفها تنضيج الظروف باتجاه حالة من التحالف بين الكيان وعدد من دول المنطقة، وهي خطوة تأتي باتجاه تسويق التطبيع و"التعاون" بهدف إيجاد بيئة تقبل التعايش والتطبيع مع العدو، وتخترع أعداء جدد

وذكر أبو الغزلان أن تسريب العقارات في القدس المحتلة للمستوطنين هو جريمة، وأن الرد الفلسطيني من أهالي القدس كان واضحًا وصريحًا أن من يقومون بتسريب العقارات إلى المستوطنين، فإنهم يرتكبون جريمة وطنية بكل ما تحمل هذه الكلمة من دلالات ومعانٍ، وتمظهر ذلك بوثيقة الشرف التي أعلنها أهالي سلوان، وما قاله الشيخ عكرمة صبري بتحريم بيع العقارات وأنّ ذلك جريمة وخيانة للدين والوطن.

وأوضح أمين سر العلاقات أنّ هناك وحدة موقف فلسطيني تجرّم هذه الأفعال، وتجرّم من يقومون بها، وتخرجهم من الصف الوطني.

وختم أبو الغزلان بضرورة الوعي من هذه الخطوات الساعية إلى تهويد الأرض وإفراغها من أهلها عبر تسريب الممتلكات الفلسطينية إلى المستوطنين، والتي تتم عبر حملة منظمة، للأسف الشديد أن هناك من "العرب" من يشارك بها بشكل واضح حينًا، ومستور حينا آخر.

انشر عبر
المزيد