انتهاء زيارة المفوض العام لـ"الأونروا" مع وعود بمتابعة أوضاع اللاجئين ..وعقد مؤتمر دولي لجمع التبرعات

06 نيسان 2021 - 12:34 - الثلاثاء 06 نيسان 2021, 12:34:19

وكالة القدس للأنباء – متابعة

انتهت زيارة المفوض العام لـ"​الاونروا​" ​فيليب لازارينيالى لبنانبوعود قطعها بالسعي الجدي لتأمين الاموال الضرورية لتوفير استمرار الخدمات وسد العجز في الموازنة كما فعل اسلافه من قبل، غير ان اللاجئين الفلسطينيين شعروا للمرة الاولى بالرضى عنها، رغم احتجاجاتهم المتواصلة ومطالبهم الملحة بزيادة تقديمات الوكالة بمختلف اشكالها، في ظل ظروف استثنائية مع تفشي جائحة "كورونا" وتفاقم الازمة الاقتصادية والضائقة المعيشية، التي جعلت من غالبية ابناء المخيمات تحت خط الفقر المدقع ومهددين بالجوع والمرضى معا.

وأكدت هيئة العمل الفلسطيني المشتركة واللجان الشعبية في منطقة صيدا في بيان لها مطالبة المفوض العام للأونروا الإهتمام بالواقع الصحي حيث إن سياسة الأونروا في تعاطيها مع تداعيات جائحة كورونا تجاه اللاجئين، لا تنسجم مع تحذيرات المنظمات الدولية. بالإضافة إلى الواقع التعليمي حيث أن من الضروري إجراء الاصلاحات الشاملة في البرنامج التعليمي، بما يوفر الحق في التعليم لجميع

وأضافت دور الواقع الإغاثي فرغم ان الوظيفة الاساسية للأونروا هي اغاثة اللاجئين، إلا ان هذه المهمة أصبحت من المهمات الثانوية، ما يتطلب ضرورة اعادة الاعتبار لهذه المسؤولية وبما يستجيب للاحتياجات المتزايدة للاجئين الذين بات القسم الاكبر منهم تحت خط الفقر (85%)، كما لفتت النظر إلى ملف الترميم حيث أن لا يزال مئات العائلات من اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات يعيشون في منازل غير صالحة للسكن بسبب ظروف منازلهم.

أما مشروع بصمة العين فتحوم حوله الشبهات السياسية والمخاطر منه كمقدمة للتوطين، فاننا أكدت الهيئة رفضها لهذا المشروع.

وطالبت بضرورة دمج موازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، ضمن الموازنة العامة للأمم المتحدة، لتجنب الضغوط السياسية التي تواجهها بعد إقرار الأمريكي بوقف تمويل الوكالة

وختمت فيما يخص لقاح "كورونا" فطالبت "الاونروا" إقرار خطة لتأمين 300 ألف لقاح للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

انشر عبر
المزيد