"الشاباك" يحذر الصهاينة من زيارة الإمارات والبحرين… والمنامة تعيّن سفيرا لها في تل أبيب

31 آذار 2021 - 10:57 - الأربعاء 31 آذار 2021, 10:57:19

صهاينة في الامارات
صهاينة في الامارات

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ضمن مجموعة من “الدول غير الآمنة” حذر جهاز الأمن الداخلي “الشاباك”، الصهاينة من زيارة دولتي الإمارات والبحرين، لوجود تهديدات إيرانية حسب مزاعمه.

وحدد "الشاباك" أيضا جورجيا وأذربيجان وإقليم كردستان العراق وكذلك تركيا والأردن ومصر كمناطق يجب تجنبها. وزعم ما يسمى مكتب “مكافحة الإرهاب” في "الشاباك" أن تقديراته تشير إلى أن "إيران ستواصل العمل في المستقبل القريب لإلحاق الضرر بأهداف إسرائيلية".

يأتي ذلك في وقت يكثف فيه كيان العدو والإمارات تعاونهما في المجال الإلكتروني والأمن السايبراني، ويجري هذا في ضوء انتقال معرض “سايبر تك” العالمي أخيرا من تل أبيب إلى دبي.

وذكر موقع “إسرائيل نيوز” أن رئيس الأمن السايبراني في حكومة الإمارات محمد الكويتي، قال إن “هناك تعاونا بين البلدين في مجال التحول الرقمي، الإمارات متجهة لتحول كامل في جميع القطاعات، ومن هنا تأتي أهمية الأمن السايبراني، ومن هنا جاء التعاون الكبير مع الشركات الصهيونية، (سلطات الاحتلال) سهلت لنا بناء مرونة وأمنا سايبرانيا في جميع القطاعات".

وأكد ايجال اونا – رئيس الهيئة الوطنية الصهيونية للسايبر – أن التعاون بين (الكيان) والإمارات في هذا المجال كان قائما قبل اتفاقيات التطبيع، وقال: ”اعتقد أن معرض “سايبر تك” هو نقطة انطلاق رمزية ومهمة في تطور العلاقات القوية والسريعة والجيدة بين (الكيان) والإمارات”. وأكد الكويتي خلال حديثه أن الإمارات تعرضت لهجمات إلكترونية إيرانية. وقال “نعم هناك هجمات من إيران، قد لا تكون خلفها سلطات وجهات إيرانية”. وشدد على أهمية الاستمرارية بالتعاون مع (الكيان الغاصب) لتقوية ودعم المنظومات الإلكترونية وتوحيد القوى والعمل على دعم أكبر لصد هذه الهجمات السايبرانية

وفي سياق تعميق التطبيع مع دولة الاحتلال أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية البحرينية أن بلاده عينت أول سفير لها لدى (كيان العدو). وتحدث وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني هاتفيا مع نظيره الصهيوني غابي أشكنازي، وأطلعه على قرار الحكومة البحرينية بفتح سفارة في (الكيان)، وطلب موافقته على تعيين سفير، وهو خالد يوسف الجلاهمة.

وعلى صعيد آخر كشفت قناة عبرية عن تهريب 13 يهوديا يمنيا في عملية وصفتها بالسرية إلى دولة عربية، تمهيدا لنقلهم إلى الكيان أو الإمارات. وحسب ما قالته قناة “كان” الرسمية مساء أول من أمس، فإن اليهود اليمنيين الـ 13 تم تهريبهم إلى مصر، ويريد بعضهم الهجرة إلى الكيان، وهي الخطوة التي توقفت على خلفية اعتراض أحدهم على تلك الخطوة.

وأضافت أنه لم يبق أمام هؤلاء اليهود إلا الاستجابة لضغوط أقاربهم للحاق بهم في الكيان، أو الهجرة إلى الإمارات كما فعلت من قبل عائلات يهودية يمنية مؤخرا.

وبذلك لم يبق في اليمن سوى 6 مواطنين يهود من بينهم ليفي مرحافي الذي تعتقله جماعة “أنصار الله” منذ 2016 بدعوى التورط في تهريب مخطوطة توراتية قديمة إلى "إسرائيل" في العام نفسه.

وحسب القناة العبرية فإن اليهود الواصلين إلى مصر هم من أقارب مرحافي وزاره بعضهم في سجنه قبل مغادرتهم اليمن، وقالوا إن ظروف اعتقاله قد تحسنت وتُبذل جهود متواصلة للإفراج عنه.

انشر عبر
المزيد