خطأ تقني في صرف مبالغ الشؤون و"الأونروا" تخلي مسؤوليتها

24 شباط 2021 - 10:58 - الأربعاء 24 شباط 2021, 10:58:43

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أدّى خطأ تقني لدى بنك البحر المتوسط، إلى صرف مبالغ كبيرة تفوق المبالغ المخصصة للمستفيدين من معونة الشؤون التي تصرفها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" للعائلات المستفيدة من برنامج الإعانة الماليّة في لبنان.

وتداعى اللاجئون المستفيدون من معونة الشؤون، أمس الثلاثاء، لسحب مستحقاتهم الماليّة، ليتفاجؤوا بسحب مبالغ تفوق قيمة المعونة، حيث حصل بعضهم على مبلغ 4 ملايين ليرة لبنانية، في حين أنّ قيمة المعونة المخصصة هي مليونين ليرة لكل عائلة.

وطال الخطأ التقني، كافة المناطق اللبنانيّة، حسبما أكّد لاجئون فلسطينيون في صيدا وبيروت وطرابلس، فيما أكّد أمين سر اللجان الشعبيّة في منطقة صيدا عبد أبو صلاح أنّ المشكلة بدت عامّة وغير مقتصرة على منطقة معيّنة.

وقال أبو صلاح لـ "بوابة اللاجئين الفلسطنيين" إنّ وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أخلت مسؤوليتها عن الخطأ، وأحالت الموضوع إلى البنك.

وأضاف أبو صلاح، أنّ اللجان اتصلت بالمسؤول لدى وكالة "أونروا" الدكتور ابراهيم الخطيب، الذي أعلمها أنّ الوكالة غير معنيّة بهذا الخطأ التقني، وأنّ تصحيح الخطأ وإعادة المبالغ الإضافيّة من مسؤوليّة البنك.

الجدير بالذكر، أنّ عمليّة الصرف تمّت قبل موعدها، حيث لم تُعلن وكالة "أونروا" عن موعد صرف معونات الشؤون، ولم ترسل رسائل نصيّة خاصّة للاجئين تعلمهم بموعد استلام المعونة.

انشر عبر
المزيد