والد الشهيدين ابو اسماعيل يطالب بنشر شريط الفيديو

02 أيار 2016 - 10:40 - الإثنين 02 أيار 2016, 22:40:12

صورة للشهيدان
 صورة للشهيدان

القدس المحتلة – وكالات

طالب والد الشابين الفلسطينيين مرام صالح أبو إسماعيل البالغة من العمر 23 عاما وإبراهيم صالح أبو إسماعيل البالغ من العمر 16 عامًا، الذين استشهدا بنيران الجيش "الإسرائيلي" في عملية إطلاق النار في معبر قلنديا الأسبوع الماضي، بأن يصدر الجيش "الإسرائيلي" التسجيل المصوّر للحادثة وبفتح تحقيق مستقل.

وقال الوالد،  صالح أبو اسماعيل (61 عاما) من سكان بيت سوريك شمال القدس لصحيفة "تايمز أوف يسرائيل" الناطقة بالانجليزية إن ولديه لم يكونا يسعيان لطعن الجنود وإن الجيش أطلق النار عليهما دون سبب مؤكداً أن أي منهما لم يكن يحمل سكيناً، بعكس أقوال الشرطة. وكذلك طالب عضو الكنيست دوف حنين بفتح تحقيق مشابه وتحدى الشرطة نشر شريط فيديو للحادثة!

ووفقا للتحقيقات أطلق الشرطي الذي كان بالقرب من المكان، نيرانا تحذيرية في الهواء، بحسب أوامر وإجراءات اعتقال المشبوهين، إلا أن من قام بإطلاق النار عليهما هم حراس وزارة الأمن الداخلي الذين كانوا على مقربة من المكان، وبناء عليه قامت وحدة التحقيقات ضد أفراد الشرطة بفتح ملف تحقيق حول الموضوع.

وترفض الشرطة حتى الآن الكشف عن شريط الفيديو الذي يوثق الحادثة بادعاء أن الحديث يدور حول مواد تخص عملية التحقيق.

وبحسب رواية الشرطة فإن الأخ وشقيقته أثارا الشبهات، خاصة أنهما لم ينصاعا إلى أوامر أفراد الشرطة بالتوقف. وبحسب الرواية "الإسرائيلية" فقد قامت الفلسطينية بإلقاء سكين باتجاه أفراد الشرطة مما أدى إلى إطلاق النار عليها، كما وأطلقت النيران على شقيقها الذي وقف بالقرب منها.

انشر عبر
المزيد