العدو يهدم منازل 3 شهداء في جنين.. وواشنطن "تشعر بالقلق"

04 نيسان 2016 - 12:26 - الإثنين 04 نيسان 2016, 12:26:28

العدو الصهيوني يهدم منازل الفلسطينيين
العدو الصهيوني يهدم منازل الفلسطينيين

جنين – وكالة القدس للأنباء

يستمر العدو الصهيوني بتنفيذ إجراءات انتقامية من منفذي العمليات البطولية، وذلك بالتزامن مع ما تشهده مدن وقرى الضفة الغربية المحتلة من حالة من الغليان ومواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وجيش العدو.

فهدمت جرافات العدو "الإسرائيلي"، اليوم الإثنين، منازل الشهداء الثلاثة منفذي عملية باب العامود بالقدس المحتلة، بعد مداهمة بلدتهم قباطية جنوب جنين.

واقتحمت قوات كبيرة البلدة، وقاموا بمداهمة أحياءها وإجبار أهالي الشهداء أحمد أبو الرب، وأحمد كميل، وأحمد زكارنة على إخلاء منازلهم تمهيداً لهدمها.

وبدأت الجرافات بهدم المنازل الثلاثة بالتزامن، وبحسب شهود عيان فقد هدمت منزل الشهيد أبو الرب بالكامل، فيما قامت بتحطيم منازل كل من الشهيد محمد أبو كميل والشهيد أحمد زكارنة.

واندلعت مواجهات قوية بين قوات العدو والشبان الذين تصدوا لها بأحياء البلدة، وعند مفترق الشهداء قام الجنود بإطلاق الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز باتجاه منازل المواطنين.

وكان الشهداء الثلاثة نفذوا عملية إطلاق نار بباب العامود بالقدس المحتلة، وتمكنوا من قتل "إسرائيليين" بعملية نوعية داخل مدينه القدس في مطلع شباط الماضي.

بدوره، أكد القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي"، الشيخ خضر عدنان، أن "الرد على هدم العدو الصهيوني لمنازل ثلاثة من ذوي الشهداء فجرا في قباطية يكون بسرعة بنائها أفضل مما كانت عليه".

وقال الشيخ عدنان: إن "معرفة الجميع لقباطية وجنين تؤكد أن هدم المنازل لن تكسر إرادة شعبنا"، مشيراً إلى أن "العدو هدم مخيم جنين الذي نعيش ذكراه في البطولة والفداء و لم ينكسر مخيم جنين ولم يرفع أهلنا والمجاهدون فيه الراية البيضاء".

من جهتها، قالت الناطقة بلسان وزارة الخارجية الأمريكية، اليزابيث طرودو اجاج: إن "واشنطن تشعر بالقلق إزاء هدم المنازل، الذي يقوض بالتالي إمكانية حل الدولتين ويطرح تساؤلات حول التزام الحكومة الإسرائيلية بهذا الحل".

واعتبرت أن "هذه الأعمال تدل على توجه يلحق الضرر ويشمل الهدم والاقتلاع ومصادرة الأراضي".

انشر عبر
المزيد