فلسطينيو 48 في ظل حكم نتنياهو

20 آذار 2016 - 05:29 - الأحد 20 آذار 2016, 17:29:23

صورة تعبيرية (أرشيف)
صورة تعبيرية (أرشيف)

وكالة القدس للأنباء - خاص

شهدت الساحة الفلسطينية في الداخل المحتل عام 1948 تغيرات سياسية خطيرة منذ تولي نتنياهو رئاسة الحكومة في الكيان الصهيوني في العام 2009. إلى جانب تصاعد الهجمة الإستيطانية والتهويدية والطروحات الإلغائية إزاء فلسطينيي 48، وتفشي الكراهية والعنصرية في مجتمع المستوطنين، أسفرت الحروب الممتالية على قطاع غزة المحاصر والمقاومة الفلسطينية عن إحداث شرخ عميق بين المجتمعين، المجتمع الفلسطيني من جهة ومجتمع المستوطنين اليهود من جهة أخرى.  من ناحية أخرى، تأثر المجتمع الفلسطيني في الداخل بالصراعات الإقليمية منذ 2011، التي استغلها العدو لتكثيف مشاريعه الإلغائية

تلقي هذه المقالة التي أعدتها الباحثة راغده عسيران الضوء على الممارسات والخطاب الصهيوني بعد تولي نتنياهو رئاسة الحكومة اتجاه فلسطينيي 48، ثم التحركات الشعبية لمواجهة التصعيد الصهيوني بالتركيز على مراحلها وخصوصياتها، قبل انتفاضة القدس.

للإطلاع على الدراسة أنقر هنا 

انشر عبر
المزيد