حواجز وإغلاقات للعدو بعد مسيرة للمستوطنين شمال الخليل

15 آذار 2016 - 08:45 - الثلاثاء 15 آذار 2016, 20:45:59

قوات العدو
قوات العدو

الخليل - وكالات

أغلقت قوّات العدو "الإسرائيلي"، اليوم الثلاثاء، عدداً من المداخل لقرى وبلدات شمالية لمحافظة الخليل في الضفة المحتلة، عقب مسيرة حاشدة للمستوطنين للمطالبة بمنع الفلسطينيين من سلوك الشارع الالتفافي شارع القدس-الخليل المسمى "إسرائيلياً" بـ(خط 60) الاستيطاني.

وأكدت مصادر محلية أن "قوات الاحتلال أغلقت مداخل مخيم العروب وبلدة بيت أمر القريبة ومدخل "الحواور" المؤدي إلى بلدة حلحول شمال الخليل، عقب مسيرة نظمها عشرات المستوطنين قرب مدخل مستوطنة (كرميتسور)".

وطالب المستوطنون بمنع المواطنين الفلسطينيين من سلوك الشارع الالتفافي القريب المار من المنطقة، بذريعة الأمن والأمان للمستوطنين، وسط الشعارات والهتافات العنصرية تجاه الفلسطينيين.

في هذه الأثناء، اندلعت مواجهات على مدخل بلدة بيت أمر بين الشبان وجنود الاحتلال، احتجاجاً من جانب الشبّان الفلسطينيين على إغلاق مداخل البلدة، ومنعهم من المرور عبر الإغلاقات، لتأمين مسيرة المستوطنين.

وأوضح الناشط محمد عوض أحد سكّان بلدة بيت أمر أنّ "مسيرة المستوطنين شارك بها قيادات للمستوطنين في منطقة الخليل، وجابت شارع (القدس-الخليل) من مستوطنة (كرميتسور) جنوباً وصولاً إلى مستوطنة (عتصيون) بمشاركة عشرات من قيادات المستوطنين الذين رددوا شعارات "الموت للعرب" وكلمات عنصرية أخرى تطالب بطرد المواطنين الفلسطينيين من منازلهم وأرضهم.

كما وفّرت قوات العدو الحماية الكاملة للمستوطنين من خلال نشر مئات من جنودها وما يسمى بقوات "حرس الحدود" وعشرات الآليات العسكرية.

وعلى إثر الاغلاقات والاستفزازات وإغلاق المحال التجارية على طرفي الشارع، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الصوت، ألقى خلالها الشبّان الحجارة صوب قوّات الاحتلال، بينما ردّ الجنود بإطلاق القنابل الغازية والصوتية، دون أية إصابات في صفوف المواطنين.

انشر عبر
المزيد