عريقات: مستعدون للتعامل مع الأفكار الفرنسية وإنجاحها

15 آذار 2016 - 06:00 - الثلاثاء 15 آذار 2016, 18:00:29

عريقات
عريقات

رام الله - وكالات

أعلن القائم بأعمال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، عن استعداد القيادة الفلسطينية التعامل مع الأفكار الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام.

وأبدى عريقات استعداد القيادة الفلسطينية للعمل مع المجتمع الدولي وجميع الجهات لإنجاح الأفكار الفرنسية حتى تفضي لإنهاء الاحتلال عن الأراضي الفلسطينية.

جاء حديث عريقات خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الثلاثاء، مع المبعوث الفرنسي للأراضي الفلسطينية بيير فرمونت عقب اجتماع لهما في مدينة رام الله.

وقال عريقات إن "شعبنا هو المستفيد من الأفكار الفرنسية بإقامة الدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال عن أراضي عام 67، كما نصت خطة خارطة الطريق"، لافتا إلى
"عدم وجود مبادرة، وإنما أفكار طرحتها فرنسا".

وتحدث عريقات عن قيام الاحتلال بتدمير حل الدولتين، والاستمرار بسياسة العقوبات الجماعية ومصادرة الأراضي، وفرض العقوبات الجماعية وممارسة الإعدامات الميدانية كإعدام أطفال عائلة دوابشة.

وأضاف: "على صعيد الشق الأمني لا يوجد مفاوضات كما يروج لها البعض، وهناك اتصالات فلسطينية إسرائيلية في هذا المجال، والجانب الفلسطيني مُصر على التزام إسرائيل بتنفيذ ما عليها من التزامات، كتحريم دخول الجيش الإسرائيلي لمناطق "أ" بحسب الاتفاقات الموقعة".

وأكد عريقات أن "عملية التسوية يجب أن تكون وفق مرجعيات لإنهاء الاحتلال عن أراضي عام 67 بجدول زمني محدد وبآليات واضحة".

وأشار إلى أن "الرئيس محمود عباس أجرى اتصالات عربية ودولية من أجل دعم الأفكار الفرنسية وتحويلها إلى مبادرة تنهي الاحتلال".

انشر عبر
المزيد