اشتباكات بين مسلحين من "فتح" و"الأمن الوطني" بنابلس

19 شباط 2016 - 08:06 - الجمعة 19 شباط 2016, 08:06:38

مسلحين من حركة فتح (أرشيف)
مسلحين من حركة فتح (أرشيف)

نابلس - وكالات

وقعت مساء الخميس اشتباكات بين مسلحين من حركة "فتح" وقوات "الأمن الوطني" في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، خلال استقبال أحد الأسرى المحررين.

وذكرت مصادر محلية أن "الاشتباكات وقعت بعد قيام مسلحين من حركة فتح بإطلاق الأعيرة النارية بشكل كثيف في الهواء خلال استقبال الأسير عماد عميرة الذي افرج عنه بعد اعتقال لمدة عشر سنوات".

وأضافت المصادر أن "قوات الأمن الوطني انتشرت في محيط ميدان الشهداء وسط المدينة في محاولة لاعتقال مطلقي الرصاص".

فيما تحدثت مصادر أخرى عن أن "سبب الاشتباكات يعود إلى أن أحد المحتجزين في سجون الأجهزة الأمنية، وهو من نشطاء كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية، خرج من السجن للمشاركة باستقبال الأسير عميرة، وعند الانتهاء من ذلك رفض العودة إلى السجن مرة أخرى".

وأضافت المصادر بأن "الأجهزة الأمنية لاحقته في محاولة لاعتقاله قبل أن تندلع اشتباكات مسلحة مع عناصر من حركة فتح في البلدة القديمة بمدينة نابلس قامت بتأمين انسحابه والهروب من المكان".

وأشارت المصادر إلى أن "الأجهزة الأمنية أبلغت خلال مفاوضات جرت بين الطرفين لاحقاً، أن قوات الاحتلال ستقوم باغتيال الناشط في كتائب أبو علي مصطفى إن لم يعد إلى السجن مرة أخرى".

وأغلق شبان مداخل البلدة القديمة وحي رأس العين بالحواجز والإطارات المشتعلة، ورشقوا قوات الأمن بالحجارة.

انشر عبر
المزيد