بعد انتقاد مجلس الأمن القصف التركي للأراضي السورية

أردوغان يخيِّر الإدارة الأمريكية بين تركيا و"وحدات حماية الشعب الكردية"

17 شباط 2016 - 03:31 - الأربعاء 17 شباط 2016, 15:31:07

اردوغان واوباما
اردوغان واوباما

نيويورك / أنقرة - وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن على الولايات المتحدة أن تختار بين مساندة بلاده أو "وحدات حماية الشعب الكردية"، وشدد على أن تركيا لا تعتزم وقف قصف هذه الجماعة ردا على إطلاقها النيران عبر الحدود...

وبدت هذه التصريحات التي نقلتها وكالة رويترز كأنها جاءت ردا على الموقف الذي اتخذه مجلس الامن الدولي من القصف التركي على الأراضي السورية التي استهدفت وحدات حماية الشعب الكردية...

وأضاف أردوغان أنه "من الصعب فهم لماذا لا تصف أميركا وحدات حماية الشعب بالمنظمة الإرهابية"، مشددا على أنه لن يسمح بإقامة ما وصفها بـ"قنديل ثانية" على الحدود السورية، في إشارة إلى قواعد حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل في شمال العراق. وأكد أن عدم الربط بين هاتين الجماعتين يعد عملا عدائيا لبلاده.

وكان أعضاء مجلس الأمن الدولي قد اعربوا عن قلقهم من الضربات التركية على المقاتلين الأكراد في شمال سوريا، دون أن يصدروا إعلانا رسميا يدين تركيا. وجاء ذ لك في جلسة مغلقة عقدها المجلس أمس الثلاثاء بطلب من روسيا بشأن قصف تركيا وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال رئيس المجلس، سفير فنزويلا، رافاييل راميريز كارينو، إن "أعضاء المجلس أعربوا عن قلقهم من هجمات تركيا في شمال سوريا"، مضيفا أن الدول "اتفقت على أن تطلب من تركيا احترام القانون الدولي".

وزاد كارينو أن دول المجلس الـ15 أعربت "عن مستويات متفاوتة من القلق... لكن الجميع اتفق على انتقاد عمليات القصف التركية".

انشر عبر
المزيد