خطة روسية – دولية لحل الأزمة اليمنية

25 كانون الثاني 2016 - 01:08 - الإثنين 25 كانون الثاني 2016, 13:08:19

مفاوضات اليمن
مفاوضات اليمن

وكالة القدس للأنباء – متابعة

قدَمت روسيا بالتنسيق مع  المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد، خطة جديدة لوقف االقتال وتشكيل حكومة وحدة وطنية في اليمن، بعد أن فشل أحمد من جمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات الثالثة في جنيف.

وتقدم الخطة الروسية، التي كشفت عنها مصادر متابعة للملف اليمني، اقتراح تنفيذ هدنة انسانية، والإفراج عن بقية المعتقلين وفقاً للقرار الدولي 2216 ، وارسال قوات دولية للإشراف على الإلتزام  بوقف دائم وثابت لإطلاق النار.

وتنص الخطة ، على تسليم الأسلحة لقوات من الأمم المتحدة، تتولى بدورها في ما بعد تسليمها للجيش الوطني، بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية، دون أن تحدد مصير الرئيس عبد ربه منصور هادي.

الخطة كانت نتاج محادثات اجراها سفير موسكو في صنعاء فلاديمير ديروشكين، بعد لقاءات عدة مع الرئيس السابق علي عبد الله صالح، ورئيس "اللجنة الثورية العليا" محمد الحوثي وقيادات من "أنصار الله".

ولم يشأ مصدر خكومي التعليق على الخطة، مكتفياً بالقول : "الحل الذي لا حياد عنه هو قرار مجلس الأمن 2216 "، فيما رأى مصدر مقرب من "اللجنة الثورية"، أن ما يحصل هو عبارة عن إتصالات روسية لمساعدة المبعوث الأممي في إيجاد صيغة توافقية للحل.

واتهم وزير الخارجية عبد الملك المخلافي" أنصار الله والمؤتمر الشعبي برفضم عقد جولة ثالثة من المفاوضات مع الرئيس هادي".

ودعا البيت الأبيض كل الأطراف المشاركة في الأزمة اليمنية إلى استئناف الحوار، وتفادي إلحاق الأذى بالمدنيين.

ميدانياً : استشهد رئيس المحكمة الجزائية القاضي يحيى ربيد مع 8 أفراد من عائلته في غارة جوية لطائرات التحالف السعودي استهدفت منزلهم بمنطقة النهضة شمال العاصمة صنعاء.

كما استهدفت غارة مماثلة مبنى الأدلة الجنائية بمنطقة ذهبان شمال المدينة.

وفي تعز شنّت طائرات "التحالف" السعودي غارات على منطقة أملح بمديرية خدير جنوب شرق تعز وسط مديرية المسراخ جنوب المحافظة، بالتزامن مع مواجهات عنيفة بين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف من جهة، وقوات الجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى بمنطقة كَلابة شمال المدينة.

وأعلن مصدر عسكري يمني عن إحباط الجيش و"اللجان" محاولة تقدم قوات التحالف والرئيس هادي شرق مثلث العمري، حيث استهدفوا آلياتهم بصواريخ الكاتيوشا بمديرية ذباب الساحلية غرب تعز.

وفي محافظة لحج جنوب البلاد أكدت مصادر محلية للميادين سيطرة تنظيم القاعدة على جميع المرافق الحكومية في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج.

ووفق المصادر فإن "القاعدة" سيطرت على المركز بعد انهيار كامل لأجهزة الأمن

وفي لحج، فيما تشهد مدينة الحوطة عمليات سلب ونهب واسعة.

كما شنّت مقاتلات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على منطقة حَبَاب بمديرية صرواح غرب مدينة مأرب شمال شرق اليمن، كما استهدفت غارات جوية منطقتي آل الصيفي وضحيان بمديرية سحار غرب صعدة شمال اليمن.

وكذلك استهدفت الغارات منطقة بني حسن بمديرية عبْس ومديرية حيران الحدودية في حجة غرب اليمن.

وعلى الحدود اليمنية السعودية قصف الجيش اليمني واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا المجمع الحكومي في مدينة الربوعة بعسير السعودية.

وأكدت مصادر عسكرية يمنية، مقتل 8 جنود سعوديين في عمليات قنص متفرقة من قبل أفراد الجيش اليمني واللجان الشعبية استهدفتهم غرب منفذ الطوال وباتجاه منطقة ميدي مع جيزان السعودية، في حين لقي عدد من جنود الجيش السعودي مصرعهم وجرح آخرين في تصدي الجيش واللجان الشعبية لمحاولة تقدم باتجاه مدينة الربوعة في عسير.

 

 

انشر عبر
المزيد