على الجميع الالتفاف حولها لحمايتها وتطويرها

"الجهاد" تدعو لأوسع حملة إعلامية ومسيرات إسناد للانتفاضة في "جمعة الثبات"

02 كانون الأول 2015 - 02:44 - الأربعاء 02 كانون الأول 2015, 14:44:14

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

غزة - متابعة

دعت "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، إلى دعم انتفاضة القدس في "جمعة الثبات"، بمناسبة دخول الانتفاضة شهرها الثالث، كما دعت أهلنا في مخيمات اللجوء والشتات لأوسع حملة دعم إعلامي والخروج بمسيرات إسناداً للانتفاضة.

وقالت الحركة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن انتفاضة القدس التي تدخل شهرها الثالث، هي الحلقة المركزية في نضال شعبنا، وعلى جميع القوى المناضلة والمجاهدة أن تلتف من حولها لحمايتها وتطويرها وتصعيدها.

ودعت الحركة إلى "تصعيد المواجهات ضد الاحتلال المجرم في كافة نقاط التماس وعند الحواجز، وأن تكون "جمعة الثبات" يوم غضب للتأكيد على استمرار الانتفاضة والوفاء لكل قطرة دم نزفت على تراب فلسطين، ولإعلاء صوت الجماهير الرافض لأي محاولة لتهدئة أو إجهاض الانتفاضة المباركة".

وأضافت، إن "شباب فلسطين يواصلون بطولاتهم في شوارع الوطن وأزقته، ليصدوا بسواعدهم الطاهرة وصدورهم العارية، إجرام عصابات المستوطنين وجيش العدو، الذي يحمي عربدتهم وبطشهم".

وأشارت إلى أنه "مع دخول انتفاضة القدس شهرها الثالث على التوالي، يقف قادة الاحتلال وجنرالاته عاجزين أمام عمليات الدهس وطعنات السكاكين، ليرسم أبطال الانتفاضة بدمائهم الزكية صورة شعبنا الصامد، ووطننا الحزين، ومقدساتنا السليبة".

ووسط تزاحم الأحداث من حولنا، تعيد الانتفاضة توجيه البوصلة، وتعبيد الطريق نحو فلسطين، فيبدعُ شبابها في الدفاع عن أرضهم وحياة شعبهم بعزة وكرامة.

ووجهت "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، التحية للمنتفضين والمقاومين في وجه الاحتلال على امتداد ساحات الوطن، مؤكدةً أن "شعبنا أمام محطة فارقة في تاريخ القضية والصراع المتواصل مع العدو الصهيوني، وكلما اتسعت المواجهات وتطورت أشكال الانتفاضة واستمر الضغط على المستوطنين كلما زادت حالة الارتباك في صفوف العدو وازداد مأزقه تأزماً، وهو ما سيضع الاحتلال أمام فشل جديد، وسيجعل الانتفاضة أقرب لتحقيق أهدافها بإذن الله تعالى".

كما دعت الحركة، لأوسع حملة دعم إعلامي وميداني للانتفاضة المباركة في "جمعة الثبات"، مهيبةً بأبناء شعبنا في مخيمات اللجوء والشتات الخروج في مسيرات إسناد الانتفاضة.

انشر عبر
المزيد