كتاب وصحافيو فلسطين يستنكرون مصافحة عباس لنتنياهو

01 كانون الأول 2015 - 02:08 - الثلاثاء 01 كانون الأول 2015, 14:08:49

أمين الاتحاد العام للكتاب والصحافيين الفلسطينيين في لبنان، سمير أحمد (أرشيف)
أمين الاتحاد العام للكتاب والصحافيين الفلسطينيين في لبنان، سمير أحمد (أرشيف)

وكالة القدس للأنباء – خاص

استنكر أمين الاتحاد العام للكتاب والصحافيين الفلسطينيين في لبنان، سمير أحمد، في تصريح خاص لـ "وكالة القدس للأنباء"، مصافحة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، لرئيس حكومة العدو الصهيوني، بنيامين نتنياهو.

وأكد أحمد أن هذه المصافحة التي جرت على هامش قمة المناخ الباريسية شكلت صدمة غير سارة، وحزينة للأغلبية الساحقة من أبناء فلسطين، وخاصة أبطال انتفاضة القدس، الذين يواجهون بأجسادهم الندية قوات نتنياهو وأجهزته الأمنية وميليشياته المسلحة من عصابات المستوطنين الذين ينشرون الرعب والموت بين شوارع القدس وأزقتها وأحيائها، ويدنسون مقدساتها، وفي المقدمة منها، المسجد الأقصى المبارك، ويلاحقون أطفال فلسطين وفتيانها وفتياتها في كل أرجاء فلسطين المغتصبة والمحتلة.

وأشار إلى أن هذه المصافحة والإبتسامات المتبادلة تشكل بمعنى من المعاني تبرئة لنتنياهو من كل جرائمه، وطعنة للمنتفضين الذين يستعدون هذه الأيام لإحياء "جمعة الثبات" إيذاناً بدخول انتفاضة القدس شهرها الثالث.

وتساءل "أبهكذا ممارسات ومصافحات ندعم الانتفاضة"؟!

انشر عبر
المزيد