940 حالة اعتقال خلال تشرين الثاني بينهم 400 طفل و31 سيدة

01 كانون الأول 2015 - 12:55 - الثلاثاء 01 كانون الأول 2015, 12:55:37

اعتقالات العدو (أرشيف)
اعتقالات العدو (أرشيف)

غزة - وكالة القدس للأنباء

أفاد "مركز أسرى فلسطين للدراسات" بأن "سلطات العدو الصهيوني، واصلت جريمة الاعتقالات بحق أبنا شعبنا خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، وتركزت الاعتقالات على مدينة الخليل، حيث رصد المركز (940) حالة اعتقال خلال الشهر الماضي بينهم (400) من الأطفال القاصرين منهم عدد من الجرحى، وكذلك (31) سيدة وفتاة بعضهم جرحى.

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث" رياض الأشقر" "إن حملات الاعتقال المسعورة لم تتوقف ولو لساعة سواء خلال ساعات الليل أو النهار، بحيث طالت كل شرائح المجتمع، وتركزت على الأطفال الذين يعتبرهم الاحتلال وقود الهبة الشعبية والانتفاضة الحالية، حيث صادق الاحتلال بالقراءة الأولى على تنفيذ الاعتقال والسجن الفعلي بحق قاصرين لا تتجاوز اعمارهم 14 عام ، بخلاف ما هو معمول به الآن".

توزيع حالات الاعتقال

وعن توزيع حالات الاعتقال على المدن أوضح اأشقر، أن مدينتي الخليل والقدس احتلتا النسبة الأعلى من عمليات الاعتقال التي جرت الشهر الماضي، حيث بلغت حالات الاعتقال من الخليل حوالى (290) حالة اعتقال، بينما بلغت حالات في القدس حوالى (250) حالة، ومن رام الله والبيرة اعتقل الاحتلال (75) مواطن، ومن بيت لحم (50) حالة اعتقال، ومن نابلس (105) حالة اعتقال ومن محافظة قلقيلية، (45) حالة اعتقال و من جنين (25) حالة اعتقال، والباقي من قرى وبلدات الضفة المحتلة.

بينما من قطاع غزة اعتقلت 5 أشخاص، بينهم التاجرين "زايد محمد خاطر (49 عاماً) والتاجر منير إسماعيل حمادة (48 عاماً)، خلال مروهم على حاجز ايرز، بينما اعتقلت المريض " أحمد ربيع عبد ربه" 30 عاما أثناء مغادرته عبر حاجز بيت حانون لتلقي العلاج في مستشفيات الضفة الغربية .

اعتقال الاطفال

وأشار اأشقر إلى أن من بين حالات الاعتقال خلال تشرين الأول (400) حالة اعتقال لأطفال قاصرين بينهم فتيات وجرحى، ومن بينهم الطفلة نورهان عواد (14 عاماً) من مخيم قلنديا، والتي اصيبت بالرصاص الحى في الكبد والقدم عند اعتقالها، واستشهاد ابنه عمها، ولا زالت تقبع  في مستشفيات الاحتلال، ومنهم أطفال ما دون العاشرة من أعمارهم ومنهم الطفل "نبيل مازن الخطيب" 9 سنوات، بعد اقتحام منزله في حي رأس العامود ببلدة سلوان.

وقد ارتفع عدد الأطفال الأسرى نتيجة الاعتقالات إلى ما يقارب (420) طفل، وكذلك ارتفعت أعداد القابعين في سجن جفعون الجديد إلى (70) طفل في ظروف قاسية ومأساوية.

اعتقال النساء

وبيّن الأشقر بأن المركز رصد (31) حاله اعتقال لنساء خلال الشهر الماضي بينهن طفلات وجريحات ومسنات، حيث طالت الاعتقالات اعتقال 3 فتيات قاصرات من بيت لحم وهن (هديل مازن كلبية، وهبة رائد جبران، ونور نضال سلامة) يبلغن من العمر (15) عاماً وهن طالبات في الصف العاشر، قال الاحتلال انه عثر بحوزتهن على سكين، كذلك اعتقلت الطفلة " تمارا معمر أبو لبن" 14عام، من القدس بعد مداهمة منزل ذويها، والطفلة المقدسية "ريم محمد قنبر" (13 عاما)، من حي ‫‏جبل المكبر جنوب شرق ‫‏مدينة القدس.

واعتقلت الاسيرة الجريحة "حلوة سليم حمامرة" من بيت لحم، بعد اطلاق النار عليها واصبتها بجراح خطيرة، و لا زالت تقبع في قسم العناية المكثفة في مستشفى هداسا عين كارم ، بينما اعتقل السيدة "ساميه مشاهره " وهى زوجة الأسير المقدسي "فهمي مشاهرة" المحكوم بالسجن 20 مؤبداً، خلال زيارتها لزوجها في سجن "ايشل" .

159 قرار ادارى

وأضاف الأشقر بانه نتيجة استمرار الاعتقالات المكثفة التي نفذتها سلطات الاحتلال فرض عدد كبير من الاسرى الى الاعتقال الإداري دون تهمه حيث رصد المركز اصدار الاحتلال (159) قرار ادارى معظمهن قرارات جديدة، منهن (9) لأسرى من مدينة القدس، و(71) قرار ادارى بحق اسرى الخليل، وتراوحت هذه القرارات ما بين ادارى جديد، وتجديد ادارى من شهرين الى ستة اشهر وقد ارتفعت اعداد الاسرى الاداريين خلا شهر نوفمبر الماضي الى ما يزيد عن (600) اسير ادارى .

وقال الأشقر إن "الأسرى في السجون كذلك تعرضوا خلال تشرين الثاني، إلى اعتداءات متكررة وحملة نقل طالت العشرات من أسرى نفحه، وايشل، كذلك اعتدت قوات 'النحشون' على الأسير "رامي صبارنة" خلال إعادته إلى سجن 'ريمون' عبر عربة 'البوسطة'، بينما عزلت الأسير "كريم العمور" بعد قيامه بضرب سجان في ايشل جراء استفزازه، واقتحمت سجون النقب وايشل ، وعوفر ، ونفحه ، عدة مرات واجرت حملات تفتيش وصادرت العديد من أغراض الأسرى.

انشر عبر
المزيد