عرابة: هدم منزل سعيد خطيب واعتقال اثنين من أولاده

01 كانون الأول 2015 - 12:50 - الثلاثاء 01 كانون الأول 2015, 12:50:55

هدم في عرابة
هدم في عرابة

عرابة - متابعة

أقدمت جرافات وزارة الداخلية الصهيونية بحماية من الشرطة وقوات كبيرة من حرس الحدود، صباح اليوم الثلاثاء، على جريمة هدم منزلٍ مكوّن من طابقين يعود للمواطن سعيد إبراهيم خطيب من بلدة عرابة البطوف، في الجليل، بالداخل الفلسطيني المحتل عام 48، بحجّة عدم الترخيص.

وأفادت مصادر صحفية، عن وقوع مواجهات عقب عملية الهدم بين شبان من القرية وقوات الشرطة أدت الى اعتقال شابين.

وقال صاحب المنزل إنه "جرى اقتحام القرية من قبل قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة، وذلك لحماية الجرافات التي أحضروها لتنفيذ جريمة هدم منزلي ومنزل أولادي المكون من طابقين قرب المدرسة الزراعية".

وأضاف أن "الشرطة اعتقلت اثنين من أولادي بادعاء عرقلة عملها".

من جانبه، استنكر عضو المجلس المحلي عن "التجمع الوطني الديمقراطي" في عرابة، سامر عاصلة، جريمة الهدم، قائلاً إن "سياسة هدم المنازل العربية التي تتبعها السلطات الإسرائيلية مدانة ومستنكرة والمطلوب منها الإسراع بالموافقة على الخرائط الهيكلية والمصادقة على توسيع نفوذ البلدات العربية وتفادي هدم المنازل، لكن للأسف بدلاً من إيجاد الحلول الجذرية تقدم على الهدم، ونحن نطالبها بوقف جرائم الهدم والاستجابة لمطالبنا حتى نتمكن من بناء المنازل في بلدنا وعلى أرضنا".

انشر عبر
المزيد